إعداد الجيش المغربي والأمريكي لمناورات الأسد الإفريقي

اختتم الجيشان المغربي والأمريكي الاجتماع الأخير للإعداد لمناورات الأسد الإفريقي. وجرت خلال هذا الاجتماع، الذي انعقد من 21 إلى 25 مارس الجاري، مناقشة الاستعدادات لاستضافة “الأسد الإفريقي 2022″، الذي من المنتظر أن يقام في جميع أنحاء المملكة في النصف الثاني من يونيو، كما ستجرى أجزاء منه في تونس والسنغال وغانا.

كما أن هذا الاجتماع الأخير المتعلق بالتحضير لمناورات الأسد الإفريقي يترجم عمق التعاون الإستراتيجي الذي يجمع المغرب بالولايات المتحدة الأمريكية، خاصة فيما يتعلق بالتعاون الأمني والدفاع عن المصالح المشتركة والمحاور الحيوية المتعلقة بالأمن القومي للبلدين.

إضافة إلى أن هذه المناورات تعتبر حلقة حيوية في مجال التعاون الإستراتيجي بعيد المدى بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، حيث إن هذا البعد العسكري يترجم التزاما طويل الأمد للإدارة الأمريكية اتجاه المغرب اعترافا بالأهمية الإستراتيجية للمغرب بالنسبة للولايات المتحدة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد