ممتهن للنقل السري بوجدة يرفض الامتثال للشرطة ويعرض السلامة الجسدية لشرطي المرور للخطر.


في إطار جهودها الحثيثة لمحاربة النقل السري السري بمدينة وجدة وتبعا للعديد من الشكايات التي تقدمت بها الهيئات النقابية الممثلة لوسائل النقل العمومي بكافة أصنافه .تم صبيحة يوم الجمعة 24 ماي على مستوى شارع امبارك البكاي لهبيل بوجدة وغير بعيد عن المحطة الطرقية للمدينة القاء القبض على ممتهن للنقل السري؛كان يمارس نشاطه لنقل المرتفقين بين وجدة ومدينة العيون سيدي ملوك. المعني بالأمر رفض الامتثال ولاذ بالفرار مما عرض السلامة الجسدية للدراج للخطر قبل أن يلقى عليه القبض ويكتشف داخل مركبته اربع قنينات غاز كان يشغل بها محرك المركبة بالرغم من خطورة ذلك على الركاب المفترضين وعلى المارة بشكل عام. المصالح الأمنية احالت المشتبه به على الظابطة القضائية في انتظار عرضه على النيابة العامة بتهم تتعلق بجنحة الفرار وعدم الامتثال وتغيير معالم المركبة ثم تعريض السلامة الجسدية لشرطي المرور للخطر .ويشار الى ان العديد الحملات الأمنية التي باشرتها شرطة المرور اسفرت على عن توقيف عدد مهم من السيارات المعدة للنقل السري وكلها تشغل مركباتها بواسطة غاز البوطان. وفي الوقت الذي تبذل فيه المصالح الأمنية. بوجدة جهودا كبيرة للحد من هذه الظاهرة. تشهد مدينة العيون سيدي ملوك استفحالا لظاهرة النقل السري عبر السيارات الخفيفة والهوندات مما دفع بمهنيي سيارات الأجرة بالمدينة الى الاحتجاج في عدة مناسبات حيث سبق لهم ان نظموا مسيرة باسطول سيارات الأجرة الى تاوريرت والى مدينة وجدة للفت انتباه عامل إقليم تاوريرت ووالي الجهة الشرقية إلى حجم معاناة مهنيي سيارات الأجرة من هذه المنافسة الغير مشروعة

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد