بعد الحادث المؤلم الذي خلف وفاة أم وابنها وإصابات بليغة مواطنون يطالبون الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل..

متابعة/ ربيع كنفودي

خلف الحادث المأساوي والمؤلم الذي وقع زوال اليوم الجمعة 24 ماي 2023، على مستوى ملتقى الطرق الكائن بالقرب من ISTA لازاري، والمؤدي إلى حي اكدال، وسيدي يحي، ولازاري، والذي أصبح يسمى “برومبوان الموت”، حالة من الإستياء والتدمر لدى الساكنة المجاورة، والوجديين بصفة عامة.

محمد جوهر النائب السابق لرئيس جماعة وجدة، وفي تدوينة له، عبر عن أسفه الشديد لما وقع، والذي كان سببه السرعة المفرطة وعدم احترام الأسبقية، أضف إلى ذلك صعوبة وحسب الرؤية عند الوصول إلى المدار بسبب تواجد مساحة خضراء في منطقة معينة.

وناشد محمد جوهر المسؤولين والمتدخلين، رئيس جماعة وجدة بصفته الساهر على التشوير والمرور بمقتضى القانون التنظيمي 113.14. والي أمن وجدة بصفته الرئيس الأول لشرطة المرور، السير والوجولان، وكذلك السلطات المحلية، بضرورة الإسراع من أجل تشكيل لجنة مختلطة استعجالية للوقوف على خطورة هذا المدار، خصوصا وأنه سبق وكان مسرحا لحوادث سير، آخرها التي كان ضحيتها ضابط شرطة، واتخاذ الإجراء المناسب أهمها وضع إشارات ضوئية، مخفضات السرعة.

مطالب النائب السابق لرئيس جماعة وجدة محمد جوهر كانت أيضا مطالب للعديد من المواطنين الذين عبروا عن أسفهم الشديد لما وقع ويقع، مؤكدين في نفس الإتجاه، أن المدينة مقبلة على فصل الصيف، وهو فصل تكثر فيه حركة السير والجولان نظرا لتوافد المغاربة المقيمين بالخارج، وعليه وجب التدخل السريع من أجل تفادي المزيد من المآسي والضحايا والخسائر..
فهل ستستجيب الجهات المسؤولة لهذه المطالب، أم سيبقى الوضع كما هو عليه لتزداد معه المعاناة والمشاكل.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد