الحزب الإشتراكي الموحد يصدر بيانا تضامنيا مع الطلبة الأطباء بوجدة..

وفيما يلي نص البيان الصادر،

يتابع الحزب الاشتراكي الموحد فرع وجدة بقلق بالغ ما آل اليه ملف الطلبة الاطباء من عقوبات قاسية طالت مناضليه في تهديد واضح و صريح لحرية الرأي و التعبير، و محاولة العودة بالجامعة المغربية الى فترة غير مأسوف عليها، بعد عقد لجان سميت تأديبية .

وقد تابع فرع الحزب بوجدة هذا الملف منذ انطلاقه، و نبه الى ضرورة التعامل الجدي معه، لكونه يمس طلبة سيشكلون الركيزة الأساسية للصحة العمومية مستقبلا، و بعد أن كنا ننتظر انفراج الملف لانقاذ السنة الدراسية والتعامل الرزين و العقلاني مع الطلبة الأطباء، نفاجئ اليوم بهذه العقوبات التي أقل ما يقال عنها أنها انتقامية.

وعليه، ندعو المسؤولين الى اعادة النظر في هذه العقوبات و عدم صب الزيت على النار و فتح صفحة جديدة مع الطلبة الاطباء و انقاذ السنة الدراسية.

نعلن كحزب اشتراكي موحد بوجدة، دعمنا الكلي لجميع الطلبة الأطباء الذين صدر في حقهم الاقصاء و التوقيف من الكلية و المنع من التسجيل في الجامعة ،و العمل على دعم ملفهم و حقهم في التعبير و اتخاد جميع الوسائل التي من الممكن أن تدفع بالملف الى الحل مع الاستشارة والتنسيق مع الطلبة الأطباء.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد