في إطار المشاورات الحزبية، نزار بركة يتواصل مع أعضاء الفريق الإستقلالي للوحدة والتعادلية..

استقبل نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال، يوم الاثنين الماضي، بالمركز العام للحزب بالرباط، عددا من أعضاء الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب يتقدمهم عمر حجيرة رئيس الفريق، وذلك في إطار المشاورات الحزبية التي يقوم بها الأمين العام مع مختلف الفعاليات المعنية من أجل إعداد اللائحة التي سيقترحها لعضوية اللجنة التنفيذية، تعكس مصلحة الحزب ورهانات تقويته وحدته وتماسك بيته الداخلي.

وأبلغ الأمين العام أعضاء الفريق النيابي للحزب بمضامين برقية التهنئة الملكية بمناسبة إعادة انتخابه أمينا عاما لحزب الاستقلال، وعن التقدير المولوي السامي لجلالته لكافة الاستقلاليات والاستقلاليين، ومتمنياته الكريمة بالتوفيق في توطيد مكانة حزبنا في المشهد السياسي الوطني وتعزيز اضطلاعه بمهامه الدستورية بما يسهم في خدمة المصالح العليا للوطن والمواطنين.

وشكل هذا اللقاء مناسبة عبر من خلالها الأمين العام، عن شكره وتقديره لكافة السيدات والسادة النواب البرلمانيين للحزب لمساهمتهم الفاعلة والقيمة في إنجاح المؤتمر العام الثامن عشر للحزب، ومختلف محطاته الإعدادية.

وأكد نزار بركة أن حزب الاستقلال كان دائما موحد الصفوف وخرج من محطة المؤتمر العام أكثر وحدة وقوة وعزيمة وإصرارا على استهداف صدارة المشهد السياسي الوطني.

مذكرا بطموح جلالة الملك محمد السادس نصره الله لإنجاح التظاهرات الكبرى التي ستحتضنها بلادنا، بالإضافة إلى الاستثمارات والأوراش الكبرى التي ستعرفها بلادنا خلال السنوات المقبلة كلها رهانات تتطلب أحزاب سياسية قوية للمساهمة في كسبها وإنجاحها.

وعرج الأمين العام، في كلمته بهذه المناسبة على موضوع التهييئ للاستحقاقات المقبلة، والتي ستجرى على بعد سنة ونصف فقط، وهو ما يتطلب وضع خارطة طريق واضحة المعالم ورفع نسق التعبئة بهدف الارتقاء بمكانة الحزب في المشهد السياسي الوطني واستهداف صدارته وخدمة المصالح العليا للوطن والقضايا الملحة للمواطنين.

ومن جهتهم، عبر أعضاء الفريق النيابي للحزب عن تهنئتهم للأخ الأمين العام على إجماع أعضاء المجلس الوطني تجديد الثقة في شخصه لقيادة الحزب لولاية ثانية، وكذلك على النجاح الكبير والباهر للمؤتمر العام الثامن عشر وعلى برقية التهنئة الملكية التي شكلت تهنئة لجميع الاستقلاليات والاستقلاليين، ومباركتهم لصوابية المنهجية المعتمدة في اختيار القيادة الحزبية الجديدة ومواصلة تعبئة الحزب لخدمة الوطن والمواطن.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد