وجدة: نقابة UGTM تجدد التزامها الدائم لحماية الحقوق وصيانة المكتسبات..

متابعة/ ربيع كنفودي

تحت شعار “التزام دائم لحماية الحقوق وصيانة المكتسبات”، خلدت صباح اليوم الأربعاء الكتابة الإقليمية للإتحاد العام للشغالين بالمغرب بوجدة، الذكرى السنوية للعيد الأممي، عيد الشغل، الذي يصادف فاتح ماي من كل سنة.

التجمع الخطابي الذي ترأسه عمر البودالي الكاتب الجهوي للإتحاد العام للشغالين، وفيصل فاتح الكاتب الإقليمي، وحضره أطر وكوادر حزب الإستقلال، وفي مقدمتهم عمر حجيرة النائب البرلماني والمنسق الجهوي لحزب الإستقلال بجهة الشرق، إضافة إلى مختلف التنظيمات الحزبية، ومناضلات ومناضلي الإتحاد العام، كان مناسبة لتسليط الضوء عن أهم المكتسبات التي حققها نقابة الإتحاد العام للشغالين بالمغرب في إطار جولة أبريل التي خصصت لتوقيع الميثاق الوطني لمأسسة الحوار الإجتماعي. كما كان فرصة لتجديد العهد مع كافة المناضلات والمناضلين لمواصلة النضال وتحقيق المزيد من المكاسب، وفي المقدمة، مواجهة استفحال ارتفاع الأسعار من خلال دعم القدرة الشرائية. التصدي لمحاولات ضرب الحريات النقابية ببعض الوحدات الإنتاجية فور تأسيس أي مكتب نقابي. إعادة الموقوفين عن العمل واسترجاع حقوقهم المهضومة بقطاع التعليم وتنفيذ الإلتزامات المالية الموقعة. النهوض بأوضاع الطبقة العاملة المغربية وصيانة كرامتها وتحقيق العدالة الإجتماعية.

وبالمناسبة، أكد عمر البودالي الكاتب الجهوي للإتحاد العام للشغالين بالمغرب بجهة الشرق، في كلمة ألقاها أمام المناضلات والمناضلين، على أن نقابة UGTM لم ولن تتخلى أبدا عن الدفاع على الطبقة الشغيلة في جميع القطاعات، وأنها مستمرة في نضالها حتى تحقيق المكاسب الشرعية التي أصبحت تؤرق العاملة والعامل بصفة عامة.
وأضاف الكاتب الجهوي، على أن التزامنا مع المناضلات والمناضلين يوضحه ويجسده الدفاع المستميت عن الحقوق والحريات النقابية، وعن القدرة الشرائية، وغيرها من المطالب التي تراها النقابة مشروعة ولا يمكن التنازل عنها.
القضية الفلسطينية والدفاع عن الشعب الفلسطيني كانت ضمن كلمة الكاتب الجهوي الذي أكد على أن النقابة كانت ولازالت تدعم القضية الفلسطينية وتطالب بتحرير قطاع غزة، وتندد بالعدوان الذي يشنه الكيان الصهيوني ضد الشعب.

بدوره أشاد فيصل فاتح الكاتب الإقليمي للإتحاد العام للشغالبن بوجدة، بالمجهودات الجبارة من طرف مناضلات ومناضلي النقابة، مشيرا أن الكتابة الإقليمية مستمرة في الدفاع عن الشغيلة بقطاع التعليم، الصحة، والقطاعات الخاصة إلى غاية تحقيق كل المطالب.

وختاما، نظمت الكاتبة الإقليمية لنقابة UGTM ميسرة رفعت فيها شعارات تطالب بتحسين الوضعية الإجتماعية ودعم القدرة الشرائية والدفاع عن الحريات النقابية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد