هذه أهم توصيات المؤتمر الاقليمي 18 لحزب الاستقلال لوجدة انجاد..

انعقد يوم أمس المؤتمر الإقليمي لحزب الاستقلال استعدادا للمؤتمر 18 المجمع تقديمها ايام 26/27و28 أبريل المقبل ببوزنيقة تحت شعار ” تجديد العهد من أجل الوطن والمواطن”.
وخلال أشغال هذا المؤتمر الذي ترأسه مبعوت اللجنة الانفيدية علال مهنين بحضور عضو اللجنة التنفيذية للحزب ومنسق جهة الشرق الدكتور عمر حجيرة، قدم الدكتور سوفيان بوشكور التقرير الاقتصادي والاجتماعي الذي عبر من خلاله عن الوضعية المقلقة بالإقليم من الناحية الاقتصادية والاجتماعية مع تراجع مع تقديم مجموعة من التوصيات.

ومن محاسن الصدف، يضيف أستاذ الاقتصاد بكلية الحقوق بوجدة، أن هذا التقرير تزامن مع:

• تحيين الحزب لوثائقه المرجعية، ومنها التقرير الاقتصادي والاجتماعي. في هذا الباب نطمئن الجميع أن جهة الشرق وإكراهاتها وسبل تنميتها حاضرة، واستحضرنا كل ما سلف في إعداده.

• تزامن هذا التقرير مع نصف الولاية الحكومية، وهي فرصة كذلك نستحضر فيها إيجابيات منجزات الحكومة متفهمين للظرفية الصعبة التي تمزت بها نصف الولاية السابقة: تداعيات كوفيد، الحروب، الجفاف، التضخم….

• مع قرب انتهاء الاشغال من ميناء الناظور غرب المتوسط في يونيو 2025 وبداية العمل بداية 2025.

وهي بوادر إيجابية يجب استغلالها من اجل اقلاع حقيقي ومستدام للإقليم، واستغل فرصة هذا المئبر الإقليمي لأجدد بعض مطالب الإقليم كي يستفيد من فرص التنمية المتاحة.

ورفق التقرير مجموعة من التوصيات نخص بالذكر لا الحصر:

•ضرورة تمييز الجهة بنظام ضريبي محفر بل تمييزي.
• حتمية وضع نموذج اقتصادي خاص بالجهة والإقليم.
•راهنبة تأهيل الجماعات الترابية وفتح اوراش جديدة في إطار اتفاقيات مع الوزارات المعنية بمبادرة من رؤساء الجماعات الترابية واستغلال ميثاق الأغلبية.
• العمل على رفع جاذبية إقليم وجدة ومنحنا حق القطار السريع كهربة الخط السككي بين وجدة وفاس والربط الجوي بين مدينة وجدة وباقي مدن المملكة وعدم الاقتصار على الدار البيضاء.
• منح الإقليم حقه في تنظيم التظاهرات الرياضية الكبرى او التظاهرات الديبلوماسية الكبرى (الامر ارادي) لخلق رواج سياسي وتجاري بالاقليم.
• تعاقد الحكومة مع مجلس جهة الشرق لتنزيل برنامجه الجهوي التنموي.
• وضع ميثاق جهوي للتشغيل خاص بالمقاولات الصغيرة جدا والصغيرة وتنظيمات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني التي راهن عليها مجلس الجهة مع حتمية تغيير المقاربة.

هي مقترحات رفعت لمبعوث اللجنة التنفيذية من أجل تبنيها والترافع عنها مركزيا من خلال تموقع الاستقلال الحزب ضمن الأغلبية الحكومية التي اعتبرها المتحدث فرصة لتحقيق برامجه الانتخابي.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد