عمر هلال يؤكد أن قرار الأمم المتحدة بشأن الذكاء الإصطناعي تاريخي وهام…

وصف السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، قرار الأمم المتحدة بشأن الذكاء الاصطناعي، من تقديم المغرب والولايات المتحدة، بالتاريخي، وأكد أنه يرسي تحركا دوليا من أجل إدارة وحكامة دولية مشتركة للذكاء الاصطناعي.

وأبرز عمر هلال في تصريح لقناة Medi1 TV، الرهانات الأربعة الرئيسية لهذا القرار الذي ستعتمده الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس.
مؤكدا أن الرهان الأول ذو الطابع السياسي، يهدف الى ضرورة التوصل إلى إجماع أممي حول تصور جماعي ومشترك وليس منقسم” حول الذكاء الاصطناعي، في مواجهة انتشار اللوائح والمبادرات التي لوحظت خلال السنوات الأخيرة.
أما الرهان الثاني، يضيف عمر هلال، أنه يتعلق بحتمية التوفر على رؤية مشتركة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي التي ينبغي أن تكون موثوقة وشاملة وتتمحور حول الإنسان، وموجهة نحو التنمية وتستند إلى القانون الدولي. في المقابل يهدف الرهان الثالث الى ضرورة تعزيز الحوار الشامل بين البلدان والشركاء ومختلف الأطراف المعنية.
والرهان الرابع، يقول هلال، إنه يتعلق بتحقيق استخدام أمثل للذكاء الاصطناعي من أجل تنفيذ الأهداف الإنمائية.

ويشير سفير المملكة المغربية بالأمم المتحدة، أنه إذا تمكنا من تحقيق استفادة قصوى من الذكاء الاصطناعي، فإن الدول النامية، على وجه الخصوص، ستربح الوقت وستوفر المال والطاقة والموارد البشرية.
من جهة أخرى، أشار الدبلوماسي المغربي إلى أنه ينبغي للبلدان النامية بشكل عام، وإفريقيا بشكل خاص، ألا تتأخر في التنفيذ، لاسيما فيما يتعلق باعتماد الذكاء الاصطناعي، لأنه يخدم تنميتها.

وأضاف أن المغرب، الذي كان مناصرا للدول النامية وخاصة الإفريقية خلال التفاوض حول هذا القرار”، يحتل موقعا رياديا في مجال الذكاء الاصطناعي على المستوى القاري، موضحا أن المملكة تتوفر بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية على المركز الدولي للذكاء الاصطناعي (AI Movement) الأول من نوعه بإفريقيا.

وذكر بأن هذا المركز يعد رائدا في مجال البحث وتقاسم التجربة المغربية في هذا المجال مع الدول الشقيقة والصديقة، مبرزا أن المملكة ستستقبل، خلال شهر يونيو المقبل، القمة الأولى للذكاء الاصطناعي، التي ستنظم بشراكة مع اليونسكو.

وأنهى حديثه، نحن سباقون وديناميون ومتضامنون مع بلدان الجنوب، التي تقع تنميتها في صلب استراتيجية صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل قارة تتولى زمام أمورها.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد