وجدة: Zone 01 Oujda أول مركز متميز مخصص للترميز…

متابعة/ ربيع كنفودي

لا شك في كون الخطاب الملكي السامي الذي ألقاه جلالة الملك بوجدة بوم 18 مارس 2003، شكل خارطة الطريق نحو تنمية مستدامة وشاملة بالنسبة لجهة الشرق.

خطاب أعطى فيه جلالة الملك الإنطلاقة للعديد من المشاريع التنموية والإقتصادية، ميناء الغرب المتوسط، الطريق السيار وجدة، فاس، المركز الإستشفائي الجامعي، كلية الطب والصيدلة، التكنوبول بوجدة، وغيرها من المشاريع المهيكلة كانت بمثابة الإنطلاقة التنموية للجهة، التي تحولت بفضل هذه الاوراش والمبادرة الملكية إلى جهة رائدة تنافس باقي جهات المملكة.

وبعد النجاح الباهر الذي عرفتها النسخة الأولى من “شرقيات”، احتضنت عمالة وجدة انكاد، أمس الإثنين 18 مارس 2003، فعاليات النسخة الثانية، والتي تأتي في إطار الإحتفالات بالذكرى 21 للمبادرة الملكية السامية بجهة الشرق. نسخة جسدت محطة متميزة أولا للتذكير بمختلف الاوراش التنموية التي عرفتها جهة الشرق، كما كانت مناسبة لتأكيد الإلتزام والإستمرارية في جلب العديد من الإستثمارات التي ستساهم لا محالة في تحقيق التنمية المنشودة.

وبالمناسبة، تم تدشين العديد من المشاريع التنموية الإقتصادية المهيكلة، التي ستكون قيمة مضافة لمدينة وجدة الألفية وساكنتها ولجهة الشرق بصفة عامة.
ويبقى مشروع Zone 01 Oujda، الذي تمت زيارته أمس، من أهم المشاريع التي تم إنجازها، والتي تهدف إلى تحقيق تنمية وطنية من خلال اعتماد نماذج تعليمية واقتصادية دائمة ونموذجية.
يعتبر مركز Zone 01 Oujda، أول مركز متميز تشرفت شركة 01 Talent Maroc، بافتتاحه بوجدة وهو مركز مخصص للترميز.

وتلتزم 01 Talent Maroc، بالتنقيب على المبرمجين في مجال الحاسوب وتدريبهم وتوظيفهم بشكل احترافي، وتتمثل مهمتها الأساسية تعزيز المساواة في اكتساب المهارات الرقمية وتوفير فرص العمل، خاصة على مستوى القارة الإفريقية، وذلك من خلال إنشاء مدارس أعمال مبتكرة متاحة للجميع.

إضافة إلى هذا، تلتزم Zone 01 Oujda بتقديم دورات تدريبية في التشفير، مع توفير أحدث التقنيات والأدوات، بما في ذلك التحضير للمهن في الذكاء الإصطناعي والبلوكتشين وتحليل البيانات، لفائدة ما يزيد عن 300 متدربا في كل دورة.

مركز Zone 01 Oujda، يسهر على تسييره وتدبيره أطرا تتميز بكفاءة وخبرة عاليتين.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد