وجدة: “صحة الكلى للجميع- سبيل الوصول العادل للرعاية و الممارسة العلاجية المثالية” موضوع الندوة المنظمة برحاب دار الطالبة..

مراسلة/ ربيع كنفودي..

يخلد العالم في شهر مارس من كل سنة اليوم العالمي للكلى، والذي يصادف 14 من شهر مارس، وبهذه المناسبة نظمت جمعية دعم القصور الكلوي بمدينة وجدة بمعية الفيدرالية الجهوية لتنمية جمعيات دعم القصور الكلوي بجهة الشرق، أمس الخميس 14 مارس 2024، لقاء تحسيسيا برحاب دار الطالبة، لفائدة الطالبات.

اللقاء الذي اختارت له الجهة المنظمة شعار، “صحة الكلى للجميع- سبيل الوصول العادل للرعاية و الممارسة العلاجية المثالية”، تم تأطيره من كرف الدكتورة انتصار حدية أخصائية أمراض الكلى وأستاذة بكلية الطب والصيدلة بوجدة، إضافة إلى الدكتورة فاطمة الزهراء بركشي.
اللقاء كان مناسبة تطرق فيه المحاضرون إلى التحسيس بخطورة أمراض الكلى بصفة عامة ومرض القصور الكلوي بصفة خاصة. كما كان مناسبة تم من خلاله تقديم العديد من النصائح التي تدخل في إطار التوعية بأهمية الحفاظ على الكلى من أجل صحة جيدة وسليمة، خصوصا ونحن في شهر رمضان المبارك. والمناسبة شرط، أكدت الدكتورة بركشي على ضرورة انخراط الجميع خصوصا المهتمين في المجال من أجل تحسين الوقاية وإجراء الكشف المبكر.
من جانبها، أبرزت الدكتورة انتصار حدية الدور الهام للكلى، وأكدت أن التوعية والتشخيص المبكر يظلان أفضل وسيلة للوقاية وعلاج مجموعة من الأمراض، على غرار أمراض الكلي.

للتذكير، فقد سبق للفدرالية الجهوية لتنمية جمعيات دعم القصور الكلوي بالجهة الشرقية تنظم ندوة تحت عنوان “سد فجوة المعرفة لتحسين رعاية الكلي”، قدمت خلالها الدكتورة انتصار حدية عرضا مفصلا حول مرض القصور الكلوي المزمن “رهانات وتحديات”، ركزت فيه على جهة الشرق كنموذج.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد