الفاعل الرياضي المتميز توفيق موسي يتكلف بمصاريف تنقل المولودية الوجدية لكرة القدم..

متابعة/ ربيع كنفودي

“من لم يشكر الناس لم يشكر الله”. صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام.

كنا عودنا، وعود جماهير ومحبي نادي المولودية الوجدية لكرة القدم، تكلف الفاعل الرياضي ورئيس شباب سيدي لحسن لكرة القدم، والرئيس السابق لنادي المولودية الوجدية لكرة السلة، توفيق موسي بمصاريف تنقل فريق المولودية الوجدية الذي سيواجه فريق آسفي.

مبادرة الفاعل الرياضي والغيور على الرياضة بصفة عامة والأندية الوجدية بصفة خاصة، ليست هي الأولى من نوعها، بل سبق مرارا وتكرارا وأن قدم يد المساعدة والمساندة المعنوية والمادية للنادي الوجدي، وفي كل مرة كان يمر بها الفريق العريق بأزمة مالية خانقة، كالتي يمر بها في هذه الظرفية الحالية.

توفيق موسي من الأسماء الوازنة الغيورة التي قدمت للرياضة الكثير، ولعل ما قدمه خلال رئاسته لنادي المولودية الوجدية لكرة السلة، يؤكد المجهودات الجبارة التي بذلها من أجل تحقيق نتائج إيجابية والصعود.
كما لا ننسى وننكر الإنجازات التي قدمها على مستوى جماعة سيدي لحسن بإقليم تاوريرت، حيث ترأس نادي شباب سيدي لحسن والتزم بتوسيع قاعدة ممارسة الرياضة على مستوى تراب الجماعة، وأدخل الفرحة والبهجة على الأطفال، وقع هذا في الوقت الذي تخلى السياسيون عن مسؤولياتهم وعن دعم الرياضة والنهوض بها لكون قطاعا أساسيا للتنمية الإقتصادية.

اليوم، لا أحد ينكر وفي ظل ما تعيشه الرياضة بمدينة وجدة، وما تعرفه المولودية الوجدية لكرة القدم من مشاكل، يمكن الجزم أن نقول ونؤكد أن الرياضة عامة، والمولودية خاصة بحاجة ماسة لرجال أمثال توفيق موسي الذي يعطي ويقدم دون مقابل، دون التفكير لا في المناصب ولا في الكراسي، عطاؤه من أجل الرياضة أولا وأخيرا.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد