مدينة بركان تنجح في تنظيم النسخة الثانية للندوة الدولية التي تمحورت حول المدينة الذكية في ظل التحولات الرقمية للمجالات الترابية

جاءت النسخة الثانية للندوة الدولية تحت عنوان المدن الذكية والمرنة: الإستعداد للتحديات المناخية والبيئية وتنظمت في إقليم بركان يوم ٢٧ فبراير بشراكة مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والمجلس الإقليمي لبركان, و كذلك جماعة بركان, بالإضافة إلى الوكالة التنمية لجهة الشرق، والمدرسة المغربية لعلوم الهندسة ,المركز الجهوي للإستثمار جهة الشرق, و أيضا جامعة محمد الأول بوجدة, ومجال بركان للإبتكار والذكاء الترابي, African Smart Territories.

عرف حفل الإفتتاح، حضور كل من عواطف حيار وزيرة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة، محمد علي حبوها عامل قليم بركان، محمد جلول رئيس المجلس الإقليمي لبركان، ورئيس وكالة تنمية اقاليم جهة الشرق، ورئيس جامعة محمد الأول، وفعاليات مدنية وخبراء دوليين.

تعتبر هذه النسخة إستجابة للأوضاع المناخية وللسياق الإيكولوجي، وكذا الظواهر الطبيعية التي تعرفها بلادنا: كالإحتباس الحراري، الجفاف وندرة المياه، الزلازل وآخرها زلزال الحوز

تقسم الحدث إلى مراحل حيث تمثل المحور الأول حول موضوع الإدارة السليمة للموارد الطبيعية تدخل كل من السيد جايوون بيتر تشون رئيس المنتدى العالمي للمدن الذكية – كوريا الجنوبية ومدينة هانوي الذكية و

الدكتور عبد الإله حبيب المدير العام لمعهد الملك عبد العزيز للمدينة الذكية ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية و مؤسس المركز الكهروضوئي ,و كذلك ديفيد لاروس مدير نظم المعلومات والمدن الذكية- فرنسا, بالإضافة إلى السيد داودا جويي نائب عمدة داكار ومدير مشروع المدينة الذكية داكار-سنغال, وأخيرا السيد لويس ألفارو ديلغادو مدير Grupo TX- فنزويل

أما المحور الثاني فتجلى في التخطيط الحضري المستدام والابتكار التكنولوجي من أجل المرونة المناخية

أعطيت الكلمة للسيد ياسونوري موشيزوكي نائب رئيس شركة NEC CORPORATION – اليابان,ثم بعده السيد فينسنت ديمورتييه المدير الإداري والتقني في شركة DIH Faubourg Numérique Fiware iHub- فرنسا,منسق محاور فيوير iHubs وخبير في الفريق التقني للمدن الذكية المفتوحة (OASC) ،يليه السيد خافيير غالفيز منسق حلول المدن الذكية في مجموعة Grupo TX -PANAM

وقد تم توقيع إتفاقية شراكة لمشروع مركز التدبير الذكي للمجال الترابي لبركان بين عمالة بركان ووكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية وشركة التنمية المحلية “مجال بركان”.

مكنت هذه الندوة من تثقيف المشاركين حول الثورة الرقمية الجارية في عدة مدن حول العالم،كوريا الجنوبية ، (المملكة العربية السعودية) ، مصر، اليابان ،السنغال ،فرنسا،إيطاليا،ألمانيا ،رومانيا ،فنزويلا،الأرجنتين.

كما أختتم الحدث بالإجابة على مجموعة من التساؤلات والتحديات، وذلك من خلال جمع ممثلي المنظمات البيئية والجهات المعنية وأفراد المجتمع المدني لدراسة سبل التكيف والتصدي لتأثيرات التغير المناخي، باستخدام البحث العلمي والتكنولوجيا الحديثة

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد