وجدة: إطارات نقابية ترفع شعار التحدي وتؤكد مواصلة النضال لحين تحقيق المطالب.

متابعة/ ربيع كنفودي

نظم التنسيق النقابي الرباعي للنقابة الوطنية لموظفي الجماعات الترابية والتدبير المفوض، صباح اليوم الخميس 29 فبراير 2024، وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية جهة الشرق.

وجاءت هذه الوقفة، تجسيدا للبرنامج النضالي الذي دعا له التنسيق النقابي الرباعي بقطاع الجماعات الترابية، والذي جاء كرد فعل على سياسة غلق باب الحوار التي تنهجها وزارة الداخلية، في الوقت التي انفتحت باقي الوزارات على فتح الحوار والتواصل مع موظفيها.

وقد أجمع المتحدثون للجريدة، أن البرنامج النضالي الذي دعا إليه التنسيق النقابي سيبقى ساريا لحين تحقيق المطالب، أهمها فتح باب الحوار.
هذا، ونددت الإطارات النقابية المتحدثة، السياسة التي نهجتها وزارة الداخلية، والمتمثلة في الإقتطاع من أجور الموظفين، وهو الأمر الذي اعتبرته هذه الإطارات بالغير القانوني ويتنافي ومقتضيات الدستور المغربي.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد