شركة “داري” تنفي الإشاعات وتؤكد أنها لم ولن تصدر أي منتوج لها نحو السوق الإسرائيلية..

في بلاغ توضيحي، نفت شركة “داري” الأخبار الزائفة التي تم ترويجها، ونشرها مؤخرا، عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل بعض الحسابات التي استهدفت سمعة الشركة المغربية “داري” وعلامتها التجارية. ونفت شركة داري بشكل قاطع أنها لم تبرم أو توقع ولا اتفاقية شراكة لا مع إسرائيل ولا مع أي شراكة إسرائيلية.

وتؤكد الشركة في بيانها أن “داري”، شركة عائلية مغربية مدرجة في برصة الدار البيضاء وتملكها عائلة مغربية أصلها من فكيك وليست إسرائيلية كما تم تداوله.

هذا وأن الشركة هي الرائد العالمي في تصدير الكسكس، يتم تسويق منتجاتها المصنوعة في المغرب في أكثر من 60 دولة عبر القارات الخمس.
ووفاء لالتزاماتها فيما يتعلق بالقيم الأساسية للأخلاق والمسؤولية الاجتماعية وفي مواجهة المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني، تؤكد شركة داري أنها لا تعتزم تصدير أي من منتوجاتها نحو السوق الإسرائيلية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد