من وراء تأجيل انعقاد أولى جلسات دورة فبراير لمجلس وجدة..

متابعة/ ربيع كنفودي

كما كان متوقعا أعلن محمد العزاوي رئيس جماعة وجدة، صباح ألبوم الأربعاء 7 فبراير 2024، تأجيل أول جلسة برسم الدورة العادية لشهر فبراير، والتي كان مبرمجا عقدها اليوم، بدعوى عدم اكتمال النصاب القانوني.

وقد تم تحديد يوم الإثنين المقبل، هو التاريخ المحدد لإنعقاد الجلسة، طبقا لمقتضيات المادة 42 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات.

جلسة اليوم الذي غاب عنه 9 أعضاء من المكتب المسير، والعديد من رؤساء اللجان الدائمة ونوابهم، وأغلبية الأعضاء، حضرها إضافة إلى الرئيس واحد نوابه ورئيس لجنة الشراكة والتعاون، 6 أعضاء آخرين.

كما العادة، مستقبل مدينة وجدة أصبح رهينا بجملة عدم اكتمال النصاب القانوني، الأمر الذي يجعلنا نتساءل من وراء عدم اكتمال النصاب القانوني الذي يدخل مدينة وجدة مرحلة البلوكاج، هل الأمر مرتبط بالتسيير كما يقول ويدعي البعض، أم هناك أمور خفية يعلمها البعض من الأعضاء وتغيب عن الآخر، علما أن المتتبع للشأن المحلي له دراية كاملة بما يدور في الكواليس، وهو الأمر الذي سنتداوله ونتطرق له في مقال لاحق..
يتبع…

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد