دراجات “الديليفري” خطر يهدد سلامة المواطنين..

متابعة/ ربيع كنفودي

بالرغم من المجهودات الجبارة التي تقوم بها عناصر شرطة السير والجولان التابعة لولاية أمن وجدة، في إيقاف العديد من مرتكبي مخالفات المرور من سائقي السيارات والدراجات النارية.
إلا أن الخطر لازال يهدد أمن وسلامة المواطنين، بسبب تهور العديد من سائقي الدراجات النارية C90، وكذا سائقي الدراجات النارية المخصصة لتوصيل الطلبات والوجبات السريعة.

وأنت تسير في الشارع، راجلا أو راكبا، لا بد من مشاهدة مشاهد هوليودية لهؤلاء الأشخاص الذين أصبحوا “خطرا متنوعا”، عدم احترام الإشارات الضوئية، عدم احترام إشارات المرور خصوصا علامة قف وعلامة ليس لديكم حق الأسبقية، ناهيك عن السير في الإتجاه المعاكس، هي القاعدة الأساسية في سياقتهم.

هؤلاء، باتوا يفكرون في التوصيل السريع للطلبات، من أجل تحقيق تحفيزات، ولو على حساب المغامرة بحياتهم أولا، وبحياة المواطنين ثانيا. لقد أصبحوا فعلا خطرا على أنفسهم وخطرا كبيرا على سلامة وأمن المواطنين.

اليوم، وفي ظل ما يقع بشارع النخيل، وبالقرب من مدارة جامعة محمد الاول، وشارع محمد الخامس، وجب تكثيف المجهودات الأمنية من خلال نشر دوريات ونقاط مراقبة لتفادي كل المخاطر والمأساة ابتي قد تنجم بسبب التهور وخرق القانون الذي أصبح هو القاعدة لهؤلاء السائقين.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد