النصب و الإحتيال عن طريق الشعوذة و الإغتصاب يجر عشابا ببركان إلى السجن.

تمكنت مصالح الأمن التابعة للمنطقة الإقليمية بأمن بركان من تفكيك شبكة تنشط في مجال النصب والاحتيال والابتزاز عن طريق الشعوذة والاغتصاب واعداد وكر الدعارة، تتكون من أربعة أشخاص تم ايقاف أحدهم في حين أن باقي افرادها مازالوا في حالة فرار.

تعود فصول القضية بعدما تقدمت إحدى الضحايا بتسجيل شكاية ضد شخص يدّعي أنه ” فقيه سوسي وقد أوهم المعنية أن جنيا يستلبسها كما أنها ستحوز كنزا. واخد المدعى عليه يمارس على الضحية طقوس الشعوذة، ويمارس عليها الجنس كما تمكن من سلبها مبالغ مالية فاقت 100 ألف درهم.
تبعا لذلك قامت العناصر الأمنية بالتنسيق مع الشاكية التي عملت على استدراجه وبالتالي تمكنت العناصر الأمنية من إيقافه.
الابحاث التي قامت بها عناصر الأمن العمومي التابعة للدائرة الأولى أفضت إلى تشخيص هوية عنصرين من الشبكة بحيث يتعلق الأمر بصاحب معشبة وشريك له، كما بينت الابحاث ان الموقوف تم تسخيره من طرف الفاعل الرئيسي العشاب الذي سبق وان مارس على الشاكية نفس الافعال “القيام بأعمال الشعودة والاعتداءات الجنسية” عليها سواء بالمعشبة او بمحل إقامة الشاكية .
الموقوف تم وضعه تحت الحراسة النظرية وتم البحث معه تحت اشراف النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بوجدة وبعد الإنتهاء تم تقديمه أمامها والتي قررت بدورها إحالته على قاضي التحقيق في حين ان الابحاث مازالت متواصلة من اجل ايقاف باقي أفراد العصابة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد