لأول مرة بجهة الشرق، إجراء عملية لاستبدال الصمام الأبهر عبر القسطرة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة

تمكن طاقم طبي وتمريضي متكامل ومتعدد التخصصات بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة من إجراء عملية ناجحة لاستبدال الصمام الأبهر عبر القسطرة دون اللجوء إلى عملية القلب المفتوح لمريض في عقده السابع.
وقد أجريت هذه العملية يوم الأربعاء 17 يناير الجاري، حيث تظافرت جهود الأطر الطبية والتمريضية والتقنية لمصلحة جراحة القلب والشرايين، ومصلحة الإنعاش والتخدير ومصلحة أمراض القلب، وبمعية خبير دولي من مستشفى الملك فيصل بجدة، لإنجاح هذه العملية الأولى من نوعها بجهة الشرق والتي تعتمد على تقنية حديثة (Transcatheter Aortic Valve Implantation (TAVI)) تعتمد على استبدال الصمام الأبهر عبر القسطرة دون اللجوء إلى عملية القلب المفتوح ، خاصة أن المريض ذو الواحد والسبعون (71) عاما كان يعاني من تضيق شديد في الصمام الأبهر أدى إلى فشل كبير في عضلة القلب، بالإضافة إلى أمراض مزمنة أخرى جعلت من اللجوء إلى عملية القلب المفتوح محفوفة بالمخاطر.
ويأتي هذا الانجاز النوعي، الذي يندرج ضمن المستوى الثالث للعلاجات، في ظل الدينامية التي يشهدها القطاع الصحي بالمغرب من خلال الورش الإصلاحي الملكي، لاسيما تعميم نظام التغطية الصحية الأساسية تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، والذي يمكن المواطن من الاستفادة من جميع العلاجات المتوفرة، لاسيما الدقيقة والمكلفة منها، وكذا تطوير العرض الصحي بجهة الشرق.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد