عمر حجيرة النائب الأول لرئيس جهة الشرق يكلف بتدبير الجهة بصفة مؤقتة..

متابعة/ ربيع كنفودي

أكدت مصادر خاصة لجريدة Orient Maroc، أنه تم تكليف عمر احجيرة النائب الأول لرئيس مجلس جهة الشرق، بقرار ولائي لتدبير شؤون مجلس جهة الشرق، في ظل الظروف التي يعيشها بعد اعتقال رئيس المجلس في ملف يعرض حاليا على القضاء للبث فيه.

وتؤكد نفس المصادر، أنه تم تكليف عمر حجيرة بمهمة تدبير هذه المرحلة الانتقالية للمجلس، تماشيا مع ينص عليه القانون التنظيمي 111.14 المتعلق بالجهات، خصوصا المادة 111 والتي تنص صراحة على أنه إذا تغيب الرئيس أو عاقه عائق لمدة تفوق شهرا خلفه مؤقتا، بحكم القانون، في جميع صلاحياته أحد نوابه حسب الترتيب.

تكليف نائب الرئيس لا يشكل حالة التنافي مع منصب نائب برلماني، فقد أكد رجال القانون، أنه لا يمكن الحديث عن حالة التنافي الا إذا تعلق الأمر بانتخاب عمر حجيرة رئيسا لمجلس الجهة، والحال أن الأخير لم ينتخب، بل هو مكلف لتدبير مرحلة معينة إلى حين إما عودة الرئيس لمنصبه او انتخاب رئيس ومكتب جديد بعد ستة أشهر، في حال استمرار غياب الرئيس المنتخب.
للإشارة، فقط التكليف جاء من سلطة الوصاية التي تسهر على تفعيل وتنزيل القانون وتدرك جيدا تفاصيل التنافي.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد