جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية تختتم أيامها الثقافية الافريقية في دورتها الثامنة بالناظور بنجاح باهر .

بوابة المغرب الشرقي


اختتمت مساء يوم الثلاثاء 19 دجنبر النسخة الثامنة من المعرض البين ثقافي 2023، التي دأبت جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية على تنظيمه كل عام تخليدا لليوم العالمي للمهاجر الذي يصادف الثامن عشر دجنبر من كل سنة، واسبوع المهاجرين بالمغرب، والذي اختير له شعار هذه السنة:” الهجرة، النوع والتغيرات المناخية”، وأعطيت انطلاقة المعرض البين ثقافي الذي نظم بشراكة مع وكالة جهة الشرق والجماعة الترابية لمدينة الناظور وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان (FNUAP)، الذي امتد من الجمعة 15 دجنبر إلى الثلاثاء 19 دجنبر 2023، من طرف رئيس جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية السيد عبد السلام امختاري بقاعة الندوات لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بالناظور، يومه الجمعة 15 دجنبر 2023.
حيث عرف اللقاء الافتتاحي حضور مجموعة من الشخصيات الوطنية والدولية، من بينهم السيد مامادو كو ليبالي سفير جمهورية بوركينا فاصو، والسيد حسني محمود عبدو ممثل سفارة جزر القمر، إلى جانب ممثلين عن جمهورية مالي وكوت ديفوار، والسيد عبد الاله يعقوب ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان، ونواب برلمانين عن إقليم الناظور، وممثلي الجماعات الترابية بجهة الشرق، والغرف المهنية وممثلي المصالح اللاممركزة، وشخصيات أخرى مدنية وسياسية…
وقد تخلل الحفل تكريم شخصيات وازنة، كرست جهودها في خدمة قضايا الهجرة والمناخ ومقاربة النوع.
هذا وتميز اللقاء بتوقيع اتفاقيتي إطار للشراكة والتعاون، الاولى ثنائية الاطراف بين جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية وغرفة الصناعة التقليدية بجهة الشرق، والثانية متعددة الأطراف بين جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية وجمعية التعاون للتنمية والثقافة وجمعية البيئة والانسان.
وفي اليوم الثاني من فعاليات المعرض البين ثقافي، نظمت الجمعية بشراكة مع صندوق الامم المتحدة للسكان ووكالة جهة الشرق ثلاثة موائد مستديرة، ناقشت موضوع الهجرة، النوع والتغيرات المناخية، هدفت الى تعزيز الحوار وتبادل الرؤى والثقافات في مواضيع المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة، إلى جانب موضوع الهجرة وحقوق الانسان والتغيرات المناخية. كما تم إصدار توصيات مهمة في هذا الإطار ذات العلاقة بالعنف القائم على النوع الاجتماعي والممارسات الضارة ضد النساء والفتيات المهاجرات والتغيرات المناخية.
وموازاة لذلك احتضن مركز الامام مالك للفرصة الثانية ورشة فنية تحت شعار:” لنعمل جميعا من أجل المناخ ” لفائدة تلاميذ المركز، من أجل تحسيسهم حول أهمية المحافظة على البيئة في ظل تهديدات التغيرات المناخية ونتائجها.
كما عرف اليوم الثاني من المعرض البين ثقافي، قص شريط انطلاقة معرض ثسغناس للثقافات، المنظم بكورنيش الناظور، والذي ضم عارضات وعارضين من مختلف الجنسيات، مغاربة وأفارقة من دول جنوب الصحراء مقيمين بالمغرب تحت شعار :” اليد تبدع، والبين ثقافية تعرض…”
وذلك بحضور رئيس الجمعية ورئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة الشرق والمدير الاقليمي لمديرية الصناعة التقليدية بالناظور وهيئات دبلوماسية لدول جنوب الصحراء ضيوف الجمعية وفعاليات سياسية ومدنية وقنوات الاعلام العمومي.

وقد شكل هذا المعرض فرصة حقيقة أمام المهاجرين، لعرض وتسويق وبيع منتجاتهم، في جو يطبعه روح التضامن، وتعزيز التعاون العابر للحدود بين المغاربة ودول جنوب الصحراء.

هذا وقد اختتم اليوم الثاني من المعرض البين ثقافي بتنظيم ندوة دولية حول موضوع: ” الهجرة، النوع والتغيرات المناخية” بقاعة الندوات بغرفة الصناعة والتجارة والخدمات بالناظور عرفت حضورا وازنا.
وقد أطر هذه الندوة كل من الدكتور المختار غامبو، الباحث الجامعي والرئيس المؤسس لمبادرة الاتحاد الأطلسي بمداخلة عالجت موضوع” الهجرة عبر المحيط الأطلسي: تحويل المشاكل إلى فرص” والدكتور محمد بن عطا، منسق الشبكة البيئية لشمال المغرب بمداخلة تناولت موضوع تغير المناخ وأثره على البيئة والهجرة والنوع الاجتماعي، والاستاذة زافيندرافينينا دانييلا باريس أنيك، ممثلة مرصد الهجرة الافريقي (OAM) حول موضوع حماية النازحين بيئيًا في أفريقيا، والسيد سانيو محمد، المنسق العام لمنظمة الشباب الأفريقي والرئيس التنفيذي ومؤسس DevSym Coopérative حول :”موضوع تمكين المرأة في أفريقيا: ما هو الدور في مكافحة تغير المناخ”.
وفي يومه الاثنين 18 دجنبر 2023 اليوم الثالث من المعرض البين ثقافي، نظمت الجمعية بالمناسبة، ورشة تأطيرية تفاعلية للشباب، بقاعة الندوات لفندق النخيل بالناظور، أطرها الأستاذ الجامعي المصطفى قريشي، حول موضوع: “مدونة الأسرة بين الكونية والخصوصية: أية تعديلات لتحقيق المساواة والانصاف والعدل وعدم التمييز” لفائدة 20 شابًا وشابة، بما فيهم طلبة جامعيين، متطوعين والعاملين الشباب.
ويأتي تنظيم هذه الورشة في سياق الإصلاح الوطني لمدونة الاسرة قصد المساهمة وإبداء الراي حول هذا الموضوع، وقد تميزت الورشة بنقاش شبابي متميز، وقف من خلاله الحاضرين على جل النقاط موضوع النقاش الوطني وتحليلها كل من جانبه، للوقوف عن مكامل النقص، خاصة وان المدونة الحالية مر على الاشتغال بها قرابة العقدين من الزمن، ليخلص نقاش الحاضرين في الأخير إلى ضرورة زرع التفاؤل والوعي اللازم لحماية وبناء الاسرة، ومراعاة المصلحة الفضلى للطفل، بما يتماشى مع الثوابت الوطنية.
والهدف من هذا النشاط هو تجسيد تنفيذ برنامج العمل الداخلي الذي وضع لإنشاء حملة إلكترونية تبرز أهمية النهج التشاركي للشباب ومشاركتهم المجتمعية. ويندرج هذا النشاط في إطار مشروع CB4VOL: عبر الحدود: تعزيز عمل الشباب التطوعي للنضال من أجل المساواة بين الجنسين والإدماج الاجتماعي “. الذي تنفذه الجمعية بشراكة مع المنظمة الغير الحكومية الاسبانية alianza por la solidaridad، الجمعية الفلسطينية” الشابات المسيحية في القدس YWCA، الشبكة الاوروبية” نساء من اجل التنمية – اوروبا + WIDE+ والممول من طرف المفوضية الأوروبية
كما تناولت الورشة نقاش مجتمعي عام حول مدونة الأسرة التي انطلق العمل بها سنة 2004 ، أي أن 20 سنة من العمل والممارسة كفيلة بإبراز مكامن النقص التي تعتري فصول هذه المدونة
بالموازاة مع هذه الورشة تم تنظيم لقاء تحسيسي لفائدة المهاجرات والمهاجرين حول موضوع: “الصحة النفسية “ولقي استحسانا من طرف المهاجرين والمهاجرات خاصة وانه ركز على محاكاة تجارب واقعية وطرق تجاوزها.
وفي اليوم نفسه احتضنت قاعة تابعة لأحد الفنادق المصنفة الناظور، لــــــــقاء تـــفاعــليا حول ولـــوج النســـاء والفتـــيات المـــهاجرات ضحـــايا العــــنف الـــى الصحة والرعــــاية الاجـــتماعــية والعلاج.
وذلك في إطـــار الانشطة المتعلقة باللـــجنة الجهوية المحدثة للتنسيق والتعاون حول القضايا المتعلقة بمناهضة العنف ضد النساء والفتيات الــمندرجــة ضمن مشروع ” المساواة بين الجنسين وقضايا الهجرة ” الذي تنفذه الجمعية بتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان (مكتب المغرب بالرباط).
إلى جانب ما سبق، تم تنظيم حملة للتشجير وتزيين فضاءات مركز الامام مالك للفرصة الثانية، بمشاركة تلامذتها، والذين ساهموا في هذه الحملة التي رامت التحسيس حول أهمية المحافظة على البيئة في ظل التغيرات المناخية.
وتم في اليوم الختامي من المعرض البين ثقافي في نسخته الثامنة بالناظور، الثلاثاء 19 دجنبر 2023 ، تنظيم ورشة تفاعلية حول موضوع ” التدابير الرامية الى تشغيل النساء داخل جماعة الناظور” بحضور ممثلي المرصد الجماعاتي للشباب، الذي تم تأسيسه من طرف الجمعية في إطار مشروع شباب مبادرون 3، والجمعيات المحلية إلى جانب شابات وشباب عن الإقليم والشابات المستفيدات من مشروع “مشروعي”، وهدفت الورشة تسليط الضوء على التحديات المرتبطة بولوج النساء والشباب لسوق الشغل، وإصدار توصيات تعزز ادماج المرأة والشباب في سوق الشغل بجماعة الناظور، وقد تم الاستناد إلى المقاربة النوعية لتعزيز الحوار بين المجتمع المدني والمؤسسات العمومية من أجل اعتماد سياسات التشغيل، التي قد تسمح بإدماج النساء والشباب في العمل.
بالموازاة مع ذلك تم تنظيم لقاء تحسيسي بمعرض ثسغناس للثقافات، لفائدة العارضات والعارضين المنحدرين من دول جنوب الصحراء حول موضوع الصحة النفسية وتدبير الخلافات المجتمعية، وهو اللقاء الذي عرف نقاشا متميزا بين المشاركين، لأنه يلامس واقع مجتمعي ويقدم حلول موضوعية وعلمية لتجاوزها.
وعلى هامش المعرض البين ثقافي، وإيمانا من جمعية ثسغناس بأهمية الفن ودوره في التعبير عن مختلف القضايا المجتمعية، برمجت الجمعية رسم جدارية عن طريق “فن الغرافيتي” بحائط غرفة الصناعة التقليدية بالناظور، تعبر على التضامن والعيش المشترك وتلامس حوار الثقافات…

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد