محمد صديقي ، عمل متواصل وجهود مبذولة لتنمية المناطق القروية

بوابة المغرب الشرقي

عمل السيد محمد الصديقي الإبن البار لإقليم بركان ومنذ توليه مسؤولية وزارة الفلاحة سواء ككاتب عام ثم وزيرا للفلاحة والصيد البحري و التنمية القروية والمياه والغابات ، على المساهة في تنمية وتأهيل المناطق القروية بالمملكة.

و بإقليم بركان لم يدخر محمد الصديقي أي جهد للمساهة في تنمية العالم القروي وإطلاق سلسلة من الأشغال الرامية إلى تعزيز القرى بالمسالك الطرقية لدورها الحيوي في فك العزلة عن الدواوير، والرفع ‏من نسبة الولوجية للخدمات الاجتماعية الأساسية ‏من خلال ضمان سلاسة عمليات النقل المدرسي، وكذا عمليات ‏الإسعاف، علاوة عن دورها في إنعاش التنمية الاقتصادية للمجالات القروية.

حيث استفادت جميع مجالس إقليم بركان من تهيئة المسالك القروية لفك العزلة عن الضيعات الفلاحية دون أي تمييز وذلك حسب الإمكانيات المتاحة للوزارة ، الأمر الذي لقي استحسان منتخبي الجماعات المحلية بالإقليم والفلاحين الذين كانوا يعانون صعوبة الولوج لضيعاتهم ، والذين ما فتئوا يتقدمون بشكرهم الجزيل لمعالي الوزير على الجهود المبذولة من أجل تنمية إقليم بركان على غرار باقي مناطق أقاليم المملكة المغربية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد