جثمان أحد ضحايا جريمة الرصاص الجزائري ..يعود لأرض الوطن عبر معبر “زوج بغال” بعد أربعة أشهر من الانتظار.

بوابة المغرب الشرقي


قررت السلطات الجزائرية أخيرا، إرجاع جثمان أحد ضحايا جريمة السعيدية، ظهر اليوم الخميس 21 دجنبر، وذلك بعد مرور 4 أشهر على واقعة إطلاق الجيش الجزائري الرصاص على سياح مغاربة بالسعيدية والتي ذهب ضحيتها مغربيين واعتقل ثالث.
وافتتح المعبر الحدودي زوج بغال بوجدة بشكل استثنائي، اليوم الخميس، بعدما قررت السلطات الجزائرية، الترخيص لنقل وتسليم جثمان عبد العالي مشيور، بعد زهاء أربعة أشهر على جريمة العسكر الجزائري، بحضور السلطات الأمنية والمحلية والدرك الملكي، وعائلة الضحية وأصدقاؤه.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد