هذا ما قرره الوكيل العام بمحكمة الإستئناف بفاس في شأن المتابعين في ملف مستشفى “ابن باجة” بتازة

متابعة: ربيع كنفودي

قرر الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بفاس، متابعة ما بات يعرف بعصابة “مستشفى ابن باجة” بتازة، في حالة اعتقال، وتم تحديد يوم 5 دجنبر 2023 تاريخ اول جلسة يمثل فيها المتابعين على أنظار القضاء.

هذا وقد قرر الوكيل العام متابعة المتهم الأول، الذي يشغل منصب مدير مستشفى ابن باجة، بتهمة إختلاس وتحديد أموال عامة واستغلال النفوذ والإرتشاء وأخذ منفعة من مؤسسة يتولى إدارتها والتزوير في محررات رسمية واستعمالها. فيما قرر متابعة المتهم الثاني موظف بالمستشفى، والثالث موظف بالمستشفى، والرابع موظف عمومي، بتهمة اختلاس وتبديد أموال عامة واستغلال النفوذ والإرتشاء والتزوير في محررات رسمية، ومتابعة المتهم الخامس ممرض رئيسي، المتهم السادس موظف، والمتهم السابع موظف بوزارة الصحة، بتهمة المشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة والتزوير في محررات رسمية وفي استعمالها. أما المتهم الثامن مراقب حراس الامن، فقد توبع بتهمة المشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة. في حين قرر الوكيل العام للملك متابعة المتهم التاسع طبيب، والمتهم العاشر طبيب، والمتهم الحادي عشر والمتهم الثاني عشر تقني، بتهمة المشاركة في اختلاس وتبديد أموال عامة وإخفاء شيء متحصل عليه من جناية.

هذا، وقد سبق وأن أعطى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بفاس تعليماته، لعناصر الضابطة القضائية بفاس، والتي قرر فيها وضع مدير المستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة و11 شخصا، من بينهم أطر طبية وأخرى إدارية وتقني، ومراقب حراس الامن، رهن تدبير الحراسة النظرية، على خلفية شبهة تحويل تجهيزات بيوطبية ومعدات ومستلزمات طبية، في ظروف غامضة، تابعة للمستشفى المذكور لفائدة مصحتين خاصتين بمدينة تازة.

للإشارة، فقد عرف مستشفى ابن باجة بتازة، يوم الخميس الماضي، استنفارا أمنيا بعد حلول عناصر الضابطة القضائية الجهوية بفاس إلى عين المكان، والتي تمكنت من توقيف العناصر المشتبه فيهم، وعلى رأسهم مدير المستشفى واقتيادهم إلى مقر ولاية أمن فاس، لاستكمال البحث معهم في إطار التعليمات التي اعطتها النيابة العامة المختصة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد