سلامة صحة الأطفال الممارسين لكرة القدم”، موضوع اللقاء الذي نظمه معهد نور التقني والعلمي بوجدة بشراكة مع عصبة الشرق لكرة القدم..

متابعة/ ربيع كنفودي

نظم معهد نور التقني والعلمي بوجدة، بشراكة مع عصبة الشرق لكرة القدم، أمس الجمعة 24 نونبر 2023، بفضاء النسيج الجمعوي، يوما دراسيا حول موضوع ” خصوصية سلامة صحة الأطفال الممارسين لكرة القدم: السلامة الجسدية والسلامة الذهنية”.

وقد تميز هذا اللقاء الهام، والذي أطره أطباء أخصائيين في العديد من التخصصات، بحضور مكثف ومميز لعبة الشرق لكرة القدم، وكذا مختلف الأندية والجمعيات الرياضية التي تنشط في رياضة كرة القدم مع مختلف الفئات العمرية. وتميز كذلك بحضور لاعبين دوليين تركوا بصمة في رياضة كرة القدم ولهم في التاريخ ما يكفي للحديث عما حققوه وأنجزوه وقدموه للرياضة عامة، وكرة القدم على وجه الخصوص، ويتعلق الأمر باللاعب الدولي مصطفى الطاهري، واللاعب الدولي رشيد نكروز.

وفي كلمة له، رحب البروفيسور معاد نوري مدير مصحة الشفاء وأستاذ مبرز في الطب، بالحضور الكريم، وبجزيل الشكر والامتنان لعبة الشرق لكرة القدم على تواصلها وانفتاحها الدائم مع مختلف الفاعلين. وتحدث البروفيسور عن أهمية اللقاء موضوع النقاش، نظرا لأهميته خصوصا وأن الأمر يتعلق بالأطفال، وبرياضة شعبية يختارها ويمارسها الجميع ألا وهي كرة القدم.

بعد ذلك أحيلت الكلمة على المتدخلين، الذين قدموا عروضا متميزة وذات قيمة وأهمية بالنسبة للمجال والتخصص موضوع اللقاء الدراسي، حيث تدخل الدكتور عبد الحليم ناجي إختصاصي في طب الأطفال في موضوع “كرة القدم والمراقبة الطبية والصحية لدى الناشئين”. فيما تدخلت الدكتورة فاطمة الزهراء بصراوي أخصائية في طب العيون، والتي تطرقت للجانب المرتبط بالصحة البصرية لدى الطفل بصفة العامة، والممارس لكرة القدم أو رياضة أخرى. من جانبها تطرقت الدكتورة حياة هلال لاهم الجوانب المرتبطة بالممارس، ويتعلق الأمر بالإعداد النفسي الذي لها انعكاسات إما إيحابية أو سلبية على الطفل واللاعب بصفة عامة خلال ممارسته للرياضة.
من جانبه تدخل الدكتور نور مروان أستاذ متخصص في جراحة الأطفال، والذي تطرق لموضوع مرتبط بسلامة العظام والمفاصل لدى الطفل. أما الآنسة سلمى أيبودي، فقد تحدثت عن مسألة الترويض الطبي عند الطفل بصفة عامة، والممارس للرياضة بصفة خاصة.

وكما سبقت الإشارة، ونظرا لأهمية الموضوع المثار، تعزز النقاش بمداخلات قيمة وهادفة للمؤطرين والمدربين الذين يشرفون على تأطير وتدريب العديد من الأندية والجمعيات الرياضية في مجال كرة القدم.

وقد اختتمت فعاليات هذا اللقاء الدراسي المتميز، بكلمة ختامية للجهة المنظمة، التي أكدت عن انخراطها وانفتاحها مع مختلف الفاعلين في القطاع، كما تم توزيع شواهد المشاركة على الحضور. وتميز حفل الإختتام بتكريم معهد نور التقني والعلمي لوجدة، للأسطورة الرياضية الوجدية مصطفى الطاهري الذي ترك بصمة متميزة في مساره الرياضي والكروي، فهو يستحق التكريم لانه أهلا لذلك نظرا لما أسداه وقدمه.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد