ريادة الأعمال، رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية..شعار ندوة نظمتها نظمت الوكالة الإقليمية أنابيك لبركان بشراكة مع المديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية لجهة الشرق .

بوابة المغرب الشرقي

في إطار إطلاق النسخة الأولى من القافلة الوطنية لريادة الأعمال -أنا مقاول- على هامش الأسبوع الدولي لريادة الأعمال، والتي تهدف إلى خلق دينامية جهوية حول فعل ريادة الأعمال، نظمت الوكالة الإقليمية أنابيك لبركان ندوة بشراكة مع المديرية الجهوية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية لجهة الشرق تحت شعار: ريادة الأعمال؛ رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وشارك في هذا الحدث رواد الأعمال الشباب و حاملوا أفكار المشاريع والتعاونيات وطلاب المعهد المتخصص في الصناعات الغذائية الزراعية وزراعة الزيتون بمداغ والمجتمع المدني.
في البداية قدم المدير الجهوي لـلمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية لجهة الشرق كلمة تحدث فيها على أهمية تعزيز ريادة الأعمال التي تشكل أداة أساسية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وبالتالي مكافحة البطالة.
خلال هذه الندوة، قدم المدير الإقليمي لوكالة أنابيك بركان مختلف الخطوط الرئيسية لعرض القيمة الجديد لبرنامج أنا مقاول الذي سيعمل على إعلام وإلهام وتحديد حاملي المشاريع ورواد الأعمال قصد تقديم مسار دعم مناسب لاحتياجاتهم وتوقعاتهم . وفي نفس السياق، أوضح أن دعم أنابيك يغطي، من بين أمور أخرى، التكوين والتدريب والتسيير والإستشارة، مما يضمن استفادة جميع المغاربة من هذا البرنامج الذي يشمل جميع فئات رواد الأعمال: المقاولات الصغيرة جدا وحاملوا المشاريع والمقاولون الذاتيون والوحدات الاقتصادية غير المهيكلة. من جهة أخرى، قدم السيد المدير الإقليمي لأنابيك مختلف التدابير التحفيزية لريادة الأعمال والتدابير التحفيزية التكميلية للتشغيل.
من جانبه قدم رئيس قسم التعاون مع الشركاء للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية عرضا تمحور حول مختلف مراحل المواكبة لأصحاب أفكار المشاريع عبر المركز الجهوي للمقاولين الفلاحيين الشباب مسلطا الضوء على الإجراءات التي يقوم بها المركز المذكور.

علاوة على ذلك، قدم مجموعة من الشباب شهادات تعرف من خلالها مسار خلق مشاريعهم و المواكبة التي تلقونها سواء من وكالة أنابيك بركان أومن المركز الجهوي للمقاولين الفلاحيين الشباب شاكرين المستشارين على دعمهم لهم.

بعد ذلك، تم فتح المجال للحاضرين من أجل النقاش حيث أجاب خلاله المدير الإقليمي لوكالة ANAPEC ورئيس قسم التعاون مع شركاء ONCA على مختلف الأسئلة المطروحة.

.وقد انتهت الندوة في جو من الايجابية، حيث أبدى المشاركون ارتياحهم لما قدم، وأعربوا عن أملهم في أن تساهم هذه الندوة في تحقيق أهدافهم في مجال ريادة الأعمال.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد