العزاوي رئيس جماعة وجدة ينهزم ذهابا وإياب في مباراة الميزانية..

بوابة المغرب الشرقي

عاشت قاعة الإجتماعات التابعة لجماعة وجدة، صباح اليوم الثلاثاء 7 نونبر الجاري، مباراة الإياب في مباراة الميزانية، برسم الدورة الإستثنائية المخصصة للدراسة والمصادقة على مشروع الميزانية في قراءته الثانية طبقا لمقتضيات المادة 187 من القانون التنظيمي 113.14.

هذا، وقد انتهت المباراة بفوز فريق الصقور ب 30 هدفا، صوتا، مقابل 22 هدفا، صوتا لفريق العزاوي الذي أبان عن ضعفه في التصدي والدفاع والهجوم، لكون أن الفريق لازال يعتمد على عناصر لم يعد لها ذاك البريق والإشعاع، الذي سبق وأن تميزت به، إضافة إلى الخطة الضعيفة التي يدخل بها الرئيس مع الإعلان عن المباراة، دون إخبار عناصر التشكيلة بما يقع وبما يفكر، “فالعام زين”، عبارة لم تعد تصلح لا في الزمان ولا في المكان.

للاشارة، فقد لقي فريق العزاوي الذي لعب بنفس التشكيلة في مباراة 24 أكتوبر برسم مباراة الميزانية في دورة أكتوبر، هزيمة في لقاء الذهاب انتهت نتيجتها ب 25 هدفا، صوتا لفريق الصقور، مقابل 23 هدفا، صوتا لفريق العزاوي.

هزيمة الرئيس، اليوم كشفت أن قوة فريق الصقور الذي ضم عناصر من مختلف الأحزاب السياسية المشكلة لمجلس جماعة وجدة، أغلبية ومعارضة، وللأسف الشديد صقورا حتى من حزب الرئيس الذي ظل يعول على عناصر في تشكيلته لم تستطع أن تسجل أي هدف، وتقوم بأية إضافة داخل الفريق.
بل بالعكس، حتى بعض العناصر الذي كان يعتبرهم الرئيس ضمن تشكيلته الرسمية، خذلوه وتخلو عنه، وانضموا إلى فريق الصقور في التوقيت بدل الضائع.

نتيجة المباراة ذهابا وإيابا، قد تكون سببا إما في إعتزال الرئيس وتخليه عن العمودية، وإما في استبداله من طرف قيادة الحزب التي عبرت عن أسفها الشديد لما آلت إليه المباراة، والتي قد يكون لها أثرا سلبيا على المواطنين والمدينة..

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد