حكيم بنعبد الله يُسائل وزير التعليم العالي حول النظام الأساسي الخاص لموظفي وزارة التربية الوطنية.

بوابة المغرب الشرقي

كعادته البرلماني حكيم بنعبد الله النائب البرلماني عن دائرة إقليم بركان بالفريق البرلماني الاستقلالي للوحدة والتعادلية.
هذا وقد وجه البرلماني خلال جلسة الإثنين 17 أكتوبر 2023، سؤالا كتابيا جديدا موجها إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بخصوص المرسوم 2.23.819 النظام الأساسي الخاص لموظفي وزارة التربية الوطنية.
بعد سنوات من الجمود والإحتقان، وبيد أن كان هناك رهان على إخراج نظام أساسي جديد موحد ومنصف محفز لموظفي وزارة التربية الوطنية،خصوصا بعدما أكدت الوزارة اعتمادتها لمقاربة تشاركية في صياغته مع العديد من الفرقاء وعلى رأسهم النقابات الأكثر تمثيله، وفي سياق ما صرح به رئيس الحكومة بأن حكومته هي حكومة اجتماعية، جاء المرسوم 2.23.819 بشأن النظام الأساسي الخاص لموظفي وزارة التربية الوطنية؛ ليشعل بعد المصادقة عليه من لدن مجلس الحكومة، فتيل من الإحتجاجات أصبحت تتصاعد وتيرتها داخل القطاع بكافة هيآته وخاصة هيئة التدريس التي عبرت عن غضبها ورفضها للعديد مما تضمنه هذا النظام الأساسي الجديد والتي تراها مجحفة في حقها خصوصا في الشق المتعلق بالتحفيزات المادية والإجراءات التأديبية المخالفة للنظام الأساسي للوظيفة العمومية ورد الإعتبار للأستاذ، ويأتي هذا الوقت عبرت فيه العديد من الهيئات النقابية المشاركة بالحوار القطاعي عن امتعاضها وانتقادها الطريقة الإنفرادية التي مررت بها الوزارة هذا المرسوم للمصادقة عليه دون الأخذ بعين الإعتبار الملاحظات التي أبدتها والتي أخلت بالمنهج التشاركي الذي تم الإتفاق حوله من اجل صياغة هذا النظام الأساسي الجديد.
وعليه؛ نسائلكم السيد الوزير، عن الإجراءات التي تعتزمون إتخادها من أجل مراجعة مقتضيات هذا النظام الأساسي وفق مقاربة تضم كل المعنيين بالأمر، وذلك من أجل تجنب تأجيل إحتجاجات قد تعصف بالموسم الدراسي.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد