الهيكل التنظيمي لإدارة جماعة وجدة يحظى بمصادقة أغلبية الأعضاء

متابعة/ ربيع كنفودي..

صادق مجلس جماعة وجدة، وبالأغلبية، صباح اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2023، في إطار أشغال الجلسة الثانية برسم الدورة العادية لشهر أكتوبر، على النقطة العاشرة، المتعلقة بالدراسة والمصادقة على تعديل الهيكل التنظيمي لإدارة الجماعة وتحديد اختصاصاتها، والذي سبق وأن تم التأشير عليه من طرف والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنكاد بتاريخ 19 أكتوبر 2020.

وقد عرفت النقطة، التي حظيت بمصادقة أغلبية الحاضرين أغلبية ومعارضة، وامتناع عضوين، نقاشا مستفيضا، مع اقتراح العديد من المقترحات التي أكد الأعضاء على ضرورة إدراجها وتضمينها بالنسخة النهائية للهيكل التنظيمي الذي سيعرض للتأشير.
وتبقى أهم التعديلات التي عرفها الهيكل التنظيمي، جعل لجنة الإفتحاص من اختصاص الرئيس، وليس للمدير العام كما كانت سابقا.
كما صادق أعضاء المجلس وبالإجماع، على النقطة السادسة والتي تتعلق بالدراسة والموافقة على مشروع اتفاقيات شراكة مع مجلس عمالة وجدة أنكاد وجمعيات المجتمع المدني والتعاونيات في إطار تنفيذ برنامج أوراش عامة صغرى وكبرى مؤقتة للنسخة الثانية برسم سنة 2023.

في المقابل، صوت أغلبية اعضاءالمجلس بالرفض على النقطتين السابعة المتعلقة بالدراسة والموافقة على تعديل مشروع قرار تنظيمي يتعلق بالإحتلال المؤقت للملك العام الجماعي بدون إقامة بناء. نفس الشيء تعلق بالنقطة الثامنة المرتبطة بالدراسة والموافقة على تعديل القرار التنظيمي عدد 25 بتاريخ 4 يونيو 2018 القاضي بتحديد شروط وواجبات الترخيص للإشغال المؤقت للطريق العام من طرف الشاحنات والرافعات المستعملة في اوراش البناء بتراب الجماعة.
في حين امتنع عضوين عن التصويت فيما يخص النقطتين.

وقد تساءل العديد من المتتبعين عن أسباب رفض التصويت على النقطتين السابعة والثامنة، واللتان تدخلان في إطار ما تهدف إليه رئاسة الجماعة تحقيقه فيما يخص عملية تنظيم المدينة. إضافة إلى الرفع من مداخيل الجماعة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد