مجلس جهة الشرق يصادق على مشروع ميزانية السنة المالية 2024..

متابعة/ ربيع كنفودي..

طبقا لمقتضيات القانون التنظيمي 111.14، عقد مجلس جهة الشرق، صباح يوم الإثنين 2 أكتوبر 2023، دورته العادية برسم شهر أكتوبر. وقد ترأس أشغال هذه الدورة عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق، بحضور معاد الجامعي والي جهة الشرق، والعديد من مدراء المصالح اللاممركزة، وكذا الهيآت الإستشارية للمجلس، وممثلي وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة والإلكترونية.

وبعد قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الزلزال الذي عرفته منطقة الحوز، وكذا تلاوة التقرير الإخباري لمختلف أنشطة الرئيس، تم عرض جدول أعمال الجلسة الأولى برسم الدورة العادية أكتوبر 2023، والذي تضمن العديد من النقاط تهم قطاعات مختلفة.

وفي هذا الصدد، صادق مجلس جهة الشرق، خلال أشغال الجلسة الأولى برسم الدورة العادية لشهر أكتوبر، بأغلبية الأعضاء الحاضرين على مجموعة من الاتفاقيات والمشاريع ذات الطابع المالي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والرياضي. اتفاقيات الهدف منها توفير فرص الشغل، تحسين الظروف الإجتماعية للعديد من المواطنين، تحقيق نهضة تنموية في مجال تشجيع المقاولات الصغرى والمتوسطة على مستوى جهة الشرق، وغيرها من الأهداف الذي سطرها المجلس خلال منذ توليه مسؤولية التسيير والتدبير.

كما صادق أعضاء المجلس خلال أشغال نفس الجلسة التي ترأسها عبد النبي بعيوي، على مشروع ميزانية السنة المالية 2024، والذي من المتوقع أن يحقق مداخيل هامة تقدر ب 767,3 مليون درهم، ومصاريف التسيير بأزيد من 212,7 مليون درهم.

وسيبلغ الفائض المتوقع أزيد من 554,5 مليون درهم، بزيادة 50,2 مليون درهم مقارنة بالعام السابق، وذلك بفضل زيادة موارد ذاتية للجهة، ومساهمة الدولة وترشيد نفقات التسيير، حيث سيتم برمجة هذا الفائض لإنجاز مشاريع تنموية في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبنيات التحتية.

جلسة يوم الإثنين التي عقدها مجلس جهة الشرق برسم الدورة العادية لشهر أكتوبر، يمكن أن يقال عنها دورة الاستثمار والتنمية الإقتصادية، ولعل مصادقة المجلس على العديد من الاتفاقيات التي تدخل في إطار تشجيع المقاولات المتوسطة والصغرى، يؤكد حرص مجلس جهة الشرق بكل مكوناته، رئاسة، مكتبا، وأعضاء، وكذا السلطة الولائية، والمركز الجهوي للاستثمار في شخص مديره العام محمد الصابري الذي يسخر كل الآليات وبذل كل المجهودات في إطار التنسيق المشترك بين مختلف المصالح والمجالس لتحقق جهة الشرق نهضة تنموية اقتصادية بامتياز.

وعقب أنتهاء أشغال الجلسة المنعقدة، صرح صلاح العبوضي، نائب رئيس مجلس جهة الشرق، بأن ميزانية الجهة بلغت 767 مليون درهم، مع فائض مبرمج يقدر بحوالي 540 مليون درهم، والتي سترصد لمجموعة من المشاريع ذات علاقات باتفاقيات شراكة مع المجلس وبرنامج التنمية الجهوية.

وأضاف العبوضي، في تصريح له، أنه وفي سياق المصادقة على مشروع اتفاقية شراكة من أجل إتمام تأهيل المحاور الطرقية المهيكلة والاستراتيجية بجهة الشرق، أكد أن الجهة ستتوفر في أفق سنتين على شبكة من الطرق جد مهمة ستساهم في التنمية وتواكب مشروع ميناء الناظور غرب المتوسط.

كما أبرز العبوضي إلى أن مرأب آليات التدخل سيتم تحويله، بناء على توجيهات ملكية في هذا الصدد، إلى مركز جهوي للإغاثة، على غرار ما سيُعمل عليه في باقي جهات المملكة كخطة استباقية للكوارث الطبيعية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد