مصحة الشفاء تنظم حملة طبية لفائدة الأئمة والقيمين الدينيين في أمراض الكلي والبروستات

متابعة/ ربيع كنفودي

تحت إشراف مؤسسة محمد السادس للأئمة والقيمين الدينيين، نظمت مصحة الشفاء بوجدة يومي السبت والأحد 29 و30 يوليوز 2023، حملة طبية لفائدة الأئمة والقيمين الدينيين.

وقد أشرف على هذه الحملة الطبية، التي استفاد منها 200 مستفيد، طاقم طبي وتمريضي متميز ذو خبرة وكفاءة طبية عالية، يتقدمهم الأستاذ والبروفيسور معاذ نوري أخصائي في جراحة الكلي والمسالك البولية والأعضاء التناسلية.

الحملة التي خصصت للكشف عن أمراض الكلي والبروستات لفائدة الفئة المستهدفة، خلقت حالة من الارتياح والفرحة في صفوف المستفيدين الذين عبروا عن ساعدتهم للمبادرات القيمة التي تشرف عليها وتنظمها مصحة الشفاء، وكذا الإهتمام الواسع لفئة الأئمة والقيمين الدينيين بمدينة وجدة وعلى مستوى جهة الشرق.

وفي تصريح خاص لجريدة Orient Maroc، أكد البروفيسور معاد نوري، أنه ونظرا للاهتمام المولوي السامي الذي يوليه جلالة الملك محمد السادس لهذه الفئة، ارتأت مصحة الشفاء وبتنسيق مع مؤسسة محمد السادس للأئمة والقيمين الدينيين، تنظيم هذه الحملة الطبية التي خصصت للكشف عن أمراض الكلي والبروستات. وأضاف البروفيسور، أن هذه الحملة استفاد منها 200 مستفيدا. مبرزا في نفس السياق أنها الحملة الثانية التي شملت هذه الشريحة من أفراد المجتمع بعد الحملة الطبية الأولى التي خصصت لطب العيون.

ونوه معاذ نوري، بالمجهودات الجبارة التي يبذلها الطاقم الطبي والتمريضي والإداري لمصحة الشفاء، والخدمات الجليلة التي يقدمونها لخدمة المواطن أولا وأخيرا. مبرزا في نفس الإتجاه، أن الورش الملكي السامي الخاص بالحماية الإجتماعية الذي أطلقه جلالة الملك محمد السادس، سيعمل على تحقيق العدالة الإجتماعية بين مختلف الفئات المجتمعية، وسيحقق الأهداف المنشودة والتي سطرها جلالته من أجل المواطن المغربي.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد