توزيع مشاريع مدرة للدخل لفائدة نزلاء سابقين بإقليم فيجيج.

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

تم يوم الأربعاء ببوعرفة، توزيع مجموعة من المعدات والتجهيزات لفائدة 39 مستفيدا من نزلاء سابقين بمؤسسات سجنية بإقليم فجيج، وذلك بمناسبة تخليد الذكرى الـ17 لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وتروم هذه المشاريع، التي جرى تسليمها بحضور، على الخصوص، عامل إقليم فجيج، السيد محمد ضرهم، ومسؤولين محليين، ومنتخبين، ورؤساء مصالح لاممركزة، مساعدة هؤلاء الأشخاص على الاندماج السوسيو – اقتصادي، وتمكينهم من مشاريع مدرة للدخل من شأنها المساهمة في تحسين الظروف المعيشية لهم ولذويهم.

وتتوزع هذه المعدات والتجهيزات، التي تم اقتناؤها في إطار مشروع تمويل المشاريع المدرة للدخل الذي خصص له مبلغ مالي يفوق 1,3 مليون، على مشاريع مختلفة تهم مجالات فلاحية وتجارية وخدماتية.

وأكد رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم فجيج، ادريس موسي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالمناسبة، أن هذه المشاريع تندرج في إطار مشروع ضمن اتفاقية شراكة بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم فجيج، ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، والمجلس الإقليمي لفجيج، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان.

من جهته، أكد المنسق الجهوي لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء بجهة الشرق، عبد الحليم ميري، أن هذه المبادرة تندرج في إطار دعم المقاولات الصغرى وإنشاء أنشطة مدرة للدخل لفائدة النزلاء السابقين للمؤسسات السجنية بإقليم فجيج.

وأضاف أن هذه العملية، تأتي أيضا في إطار الاستراتيجية التي تنهجها مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء، والتي تهدف من خلالها إلى إعادة إدماج هذه الشريحة من المجتمع في النسيجين الاقتصادي والاجتماعي؛ وذلك وفقا للرؤية السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في هذا المجال.

يذكر أن عدد النزلاء السابقين للمؤسسات السجنية المستفيدين من المشاريع المدرة للدخل على مستوى جهة الشرق، وصل إلى 363 مستفيدا ومستفيدة، فيما بلغ العدد المبرمج للسنة الجارية 147 مشروعا، 39 منها بعمالة إقليم فجيج (36 مشروع بالنسبة للذكور).

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد