انتخاب مكتب هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بجماعة جرسيف.

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

انعقد الثلاثاء الماضي، الجمع العام التأسيسي لانتخاب مكتب هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بجماعة جرسيف، والمتكون من رئيس وثلاثة أعضاء.

وجرى خلال هذا الجمع العام التأسيسي انتخاب السيد محمد أزياش رئيسا لهيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، والسيد محمد بودهان نائبا للرئيس، والسيدة نبيلة همار مقررة للهيئة، فيما تم انتخاب السيد رشيد كوراس نائبا لها.

وجاء انتخاب رئيس وأعضاء هذا المكتب، بعدما صادق مجلس جماعة جرسيف خلال دورة ماي الجاري، بالإجماع، على اللائحة النهائية لأعضاء هيئة المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع الاجتماعي، والتي تضم 12 شخصا ذاتيا و 11 ممثلا للهيئات الجمعوية.

ويأتي هذا الجمع التأسيسي، الذي احتضنته قاعة ابن الهيثم التابعة لجماعة جرسيف، تطبيقا للمادة 120 من القانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات.

وأكد رئيس جماعة جرسيف، علي الجغاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تشكيل هذه الهيئة على مستوى الجماعة يندرج في إطار استكمال المجلس لهياكله والهيئات التمثيلية المرتبطة بالمجتمع المدني ومساهمته في تدبير الشأن المحلي، مذكرا بالإطار القانوني المنظم لعمل هذه الهيئة.

وأضاف السيد الجغاوي أن هذا الجمع العام التأسيسي، يأتي استعدادا لبدء عملية إعداد برنامج عمل الجماعة الذي يعتبر وثيقة مرجعية لبرمجة المشاريع والأنشطة داخل المجال الترابي لجماعة جرسيف.

من جانبه، نوه رئيس الهيئة، في تصريح مماثل، بحس المسؤولية الذي عبر عنه أعضاء الهيئة، مشددا على أهمية تكاثف الجهود بين كل أعضاء الهيئة ومكونات مجلس الجماعة للاستجابة لتطلعات الساكنة والدفاع عن مصالحها.

وذكر  السيد أزياش، بأهداف هذه الهيئة، خاصة ما يتعلق بتعزيز وتفعيل مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص والنوع الاجتماعي والدفاع عنها على المستوى المحلي، وتطوير العمل التنموي المحلي.

كما أعرب عن أمله في أن يشكل إحداث هذه الهيئة فرصة للرقي بالشأن الجمعوي على الخصوص والمحلي بشكل عام، بناء على مقاربة تشاركية وتواصلية ناجعة، بهدف تقديم المشورة للمجلس والعمل برفقته من أحل ترسيخ المسار التنموي الذي تطمح إليه الساكنة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد