وجدة .. الاحتفاء بالذكرى الـ66 لتأسيس الأمن الوطني.

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

احتفت أسرة الأمن الوطني بولاية أمن وجدة، اليوم الاثنين، بالذكرى الـ66 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، التي تعد مناسبة لاستحضار الجهود المبذولة من أجل الحفاظ على النظام العام وحماية المواطنين وممتلكاتهم.

وتميز هذا الحفل، الذي ترأسه والي أمن وجدة، السيد عبد الخالق الزيداوي، بحضور، على الخصوص، رؤساء المصالح الأمنية التابعة لولاية الأمن، وكذا موظفي الشرطة ومتقاعدي الأمن الوطني، باستعراض قدمته تشكيلة من أفراد الشرطة ينتمون لمصالح مختلفة، وتحية العلم الوطني.

وبهذه المناسبة، تلا والي أمن وجدة، كلمة المديرية العامة للأمن الوطني، التي أشارت إلى أن هذا الموعد السنوي المتجدد يشكل محطة دورية لتقييم المنجزات الأمنية المحققة لخدمة قضايا أمن الوطن والمواطنين، واستشراف المشاريع المنشودة، ورفع التحديات والإكراهات المرتقبة.

وجاء في هذه الكلمة أيضا، أن المديرية العامة حرصت، خلال السنة الماضية، على مواصلة تدعيم آليات زجر الجريمة، وتعزيز البعد الوقائي في شرطة النجدة، مشيرة أيضا إلى الأشواط الكبيرة التي قطعهتا مصالح الأمن الوطني في مجال ترسيخ وإثبات “الهوية الرقمية”.

كما أشارت المديرية العامة للأمن الوطني، في كلمتها، إلى المنجزات التي تحققت أو التي تم الالتزام بتحقيقها سواء على مستوى تطوير آليات الاشتغال، وتحديث مناهج العمل، أو في ميادين النهوض بالأوضاع الاجتماعية لموظفي الشرطة؛ وذلك لتمكينهم من الاضطلاع الأمثل بواجباتهم النبيلة ومسؤولياتهم الجسيمة إزاء الوطن والمواطن.

وخلال هذا الحفل، جرى توشيح عدد من ضباط وموظفي الشرطة بولاية أمن وجدة والمنعم عليهم بأوسمة ملكية، وكذا تنظيم حفل استقبال على شرف عدد من أفراد الشرطة المتقاعدين.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)