الإثنين 16 مايو 2022

استعدادات مغربية إسبانية لعملية مرحبا 2022 .

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية أن لجنة مشتركة بين إسبانيا والمغرب ستعقد اجتماعا الخميس 5 ماي 2022، في الرباط، للتحضير لعملية عبور “مرحبا 2022″، بعد عامين من توقفها بسبب الوضع الوبائي الذي فرضته جائحة كورونا.

وأوضحت الوزارة أن الوفد الإسباني ستترأسه وكيلة وزارة الداخلية، إيزابيل غويكوتشيا، التي كانت قد عقدت اجتماعا الجمعة الماضي بمدريد في نفس الإطار، وهو ثاني اجتماع لها.

ولفتت إلى أن العملية سيشارك في تأمينها أكثر من 14800 ضابط في الشرطة الوطنية والحرس المدني. 

ويتكون الوفد الذي سيسافر إلى المغرب من ممثلين عن النائب الثالث في وزارة التحول البيئي والتحدي الديموغرافي، ووزارتي الخارجية، والنقل، والصحة، والتنقل والأجندة الحضرية، ووزارة الداخلية التي يمثلها المدير العام للحماية المدنية والطوارئ والمدير العام للمرور. 

وكانت “عملية مرحبا” لسنة 2019 آخر نسخة شاركت فيها الموانئ الإسبانية، وقد سهّلت العبور من أوروبا إلى المغرب لأزيد من ثلاثة ملايين و340 ألف راكب، وأكثر من 760 ألف مركبة.

وتأتي هذه التطورات، بعد بيان مشترك تم اعتماده إثر مباحثات جمعت بين جلالة الملك محمد السادس، ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، يوم 7 أبريل الجاري، أشار إلى أنه سيتم الاستئناف الكامل للحركة العادية للأفراد والبضائع بشكل منظم بين المغرب وإسبانيا، بما فيها الترتيبات المناسبة للمراقبة الجمركية وللأشخاص على المستوى البري والبحري، كما سيتم إعادة الربط البحري للمسافرين بين البلدين، إضافة إلى إطلاق الاستعدادات لعملية مرحبا.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)