طلبة أوكرانيا .. هذه مقترحات هنغاريا ورومانيا وأوكرانيا.

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

كشف وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، عن مستجدات ومقترحات جديدة، تتعلق بالطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، حيث أكد أن هناك مُقترحات قدمتها هنغاريا، فيما تدرس رومانيا حلولا تتعلق بطلبة السنتين الأولى والثانية لشعب الطب والصيدلة.

وأوضح الوزير، في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء 26 أبريل 2022، أن السفارة الهنغارية اقترحت استقبال ما يناهز 1000 طالب لاستكمال دراستهم.

وأكد أن اتصالات جرت مع الهيئات الدبلوماسية لبعض الدول بأوروبا الشرقية، التي تتوفر على نظام تعليمي مماثل لأوكرانيا، بالأخص رومانيا وبلغاريا وهنغاريا، لتدارس إمكانية استقبالهم.

ومازالت رومانيا تدرس الحلول الممكنة لإدماج طلبة السنتين الأولى والثانية، دون أي صعوبات، وسيتم قريبا الإعلان عن عدد الطلبة المغاربة المعنيين، كما أوضح الوزير.

ويمكن للراغبين في الالتحاق بهذين البلدين إجراء امتحانات الولوج انطلاقا من المغرب، دون الحاجة إلى التنقل، كما شرح ميراوي.

وقال إنه يتم تدارس كافة الحلول، انطلاقا من المستجدات، خصوصا إمكانية التدريس عن بعد، كما جاء في مذكرة عممتها وزارة التعليم الأوكرانية مؤخرا.

كما سيتم احتساب التداريب المنجزة في المغرب داخل المؤسسات الصحية، وستعمل الوزارة على دراسة هذا المقترح الموضوع كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان والمراكز الاستشفائية الجامعية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد