بركان يخطط لبلوغ المربع الذهبي لكأس الكونفدرالية

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

يستعد فريق نهضة بركان لكرة القدم، للمواجهة الحاسمة، التي ستجمعه بضيفه البورسعيدي المصري، بعد غد الأحد، على أرضية الملعب البلدي ببركان، لحساب إياب دور ربع نهائي كأس الكونفدرالية الإفريقية، بحثا عن نتيجة إيجابية، تعوضه عن الهزيمة، التي مني بها في ذهاب الدور ذاته، عندما انهزم بواقع هدفين مقابل هدف وحيد، أمام الفريق المصري، منقوص العدد بلاعبين اثنين.

وينهي الفريق البرتقالي اليوم السبت، تحضيراته للنزال القوي، الذي سيجمعه بضيفه المصري، بمشاركة جميع اللاعبين، حيث دخل الفريق البركاني منذ الأربعاء الماضي، في تربص مغلق بأحد فنادق المنطقة، من أجل تفادي ضغوطات الشارع الكروي البركاني، والتركيز على الإعداد الذهني، بهدف نسيان تداعيات الهزيمة في مباراة الذهاب عن المسابقة الإفريقية، فضلا عن استرجاع الطراوة البدنية، والاشتغال أكثر على الجوانب التقنية والتكتيكية، بهدف إصلاح الأخطاء، التي ارتكبت في برج العرب، وحالت دون عودة بركان، بنتيجة إيجابية، رغم قدرته على تحقيق الأمر.

وسجلت فترة الإعداد الجارية، مشاركة جميع اللاعبين، الذين خاضوا مباراة ذهاب ربع نهائي الكأس الإفريقية، مع عودة المهاجم إبراهيم البحراوي، الذي انضم على التداريب الجماعية، وكان من بين الغيابات البارزة في صفوف الفريق في مباراة مصر، فيما يواصل كل من الموريتاني «أداما با» والمهاجم معاد فكاك، غيابهما عن التداريب، بينما شرع محمد فرحان في تداريبه الانفرادية، أملا في العودة قريبا إلى المجموعة البرتقالية.

وبات أمام المدرب «إبينغي»، قاعدة موسعة من الاختيارات، بعد استعادة أغلب لاعبيه، كما أضحت مباراة المصري البورسعيدي، فرصته الأخيرة، في حسم بقائه بالفريق، خاصة وأمام حجم الانتقادات، التي طالت اختياراته التقنية، والنتائج المحصل عليها، وزادت مباراة ذهاب ربع كأس الكونفدرالية، الأمر صعوبة عليه، بعدما عجز عن إيجاد حلول تقنية، لكسب المباراة، واستغلال عامل النقص العددي، الذي عانى منه الفريق المصري لأكثر من نصف ساعة من اللعب.  

هذا، ويأمل الفريق البركاني في تكرار سيناريو نسخة 2020 من مسابقة كأس الكونفدرالية، حيث توج باللقب الإفريقي الأول في تاريخه، وعجز عن تكرار الأمر في النسخة الماضية، بعد أن خرج من دور المجموعات، إلا أن فرصة بلوغ المربع الذهبي لكأس «كاف»، تظل بيده ورهينة بمدى الاستعداد الذهني والبدني للنزال القوي أمام البورسعيدي المصري، خاصة وأنه يخوض النزال على أرضه وبين جماهيره.   

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)