اعتقال ثلاثة أشخاص متورطين بتزوير العملة الوطنية وعرضها للتداول بزايو.

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمفوضية زايو، أول أمس الثلاثاء، من توقيف 3 أشخاص، يشتبه تورطهم في تزوير العملة الوطنية وعرضها للتداول.

وكانت مصالح الشرطة بمدينة زايو قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية شكايات تتعلق بقيام أشخاص بعرض ورقات مالية مزورة للتداول بالمدينة، حيث أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة عن تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي وشريكيه في هذا النشاط الإجرامي وتوقيفهم.

وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل مرآب يستغله المشتبه فيه الرئيسي بمدينة زايو عن حجز جهاز للنسخ والطباعة بالألوان، و26 ورقة مالية مزورة من فئتي 200 و100 درهم.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

وكانت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمفوضية زايو التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن بالناظور، قد تمكنت من تفكيك شبكة إجرامية موصوفة ب “الخطيرة”، مكونة من 3 أفراد، تتراوح أعمارهم بين 20 و30 سنة، تنشط في مجال سرقة الأسلاك الكهربائية.

وجاء تفكيك هذه الشبكة، بناء على معلومات دقيقة حصلت عليها عناصر الشرطة القضائية، وهو ما جعلها تضع خطة أمنية وصفت ب”المحكمة”، أفضت إلى وضع اليد على عناصرها في عمليات متفرقة.

وذكرت مصادر إعلامية نقلا عن مصادر خاصة ، أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصرها الشرطة القضائية، مكنت من توقيف العنصري الإجرامي الأول، والذي كشف عن أسماء باقي المتورطين، والذين تم توقيفهم في عمليات متفرقة.

وأفادت، أن المعنيين بالأمر، كانوا يقومون بسرقة الأسلاك الكهربائية في مختلف أحياء المدينة، غير أن تدخل عناصر الشرطة وضع حدا لأفعالهم الإجرامية.

وأخضعت الموقوفين لتدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، قبل أن تقوم بإحالتهم على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالناظور، وذلك لمتابعتهم من أجل المنسوب إليهم.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)