بشروط صحية .. المغرب يدعو الشركات إلى استئناف النقل البحري مع إسبانيا.

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

بعد القرار المغربي الإسباني القاضي بفتح الحدود البحرية بين البلدين، دعت وزارة النقل واللوجستيك، شركات النقل البحري العاملة ضمن خطوط موانئ شمال المملكة، إلى استئناف أنشطتها التجارية.

دعت مراسلة صادرة عن مديرية الملاحة البحرية التابعة لوزارة النقل والوجستيك، اليوم الجمعة 8 أبريل 2022، شركات النقل البحري العاملة ضمن خطوط موانئ طنجة المتوسط، وطنجة المدينة، والناضور، والحسيمة، إلى مباشرة أنشطتها التجارية لرحلات المسافرين.

وشددت المراسلة، على وجوب توخي اليقظة خلال استئناف هذه الرحلات، عبر الامتثال للبروتوكول الصحي المعتمد من طرف البلدين.

وتفاعلا مع هذا القرار، ذكّرت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بالبروتوكول الصحي المؤقت للوصول إلى الأراضي الوطنية عن طريق البحر، حيث يتعين على المسافرين تقديم استمارة صحية يتم تنزيلها عبر الإنترنت قبل الصعود إلى الباخرة.

وأكدت الوزارة أنه “يجب أن يكون لدى المقيمين في المغرب (المغاربة والأجانب) جواز تلقيح ساري المفعول، أو يجب على المسافرين تقديم نتيجة اختبار “بي سي إر” سلبي تقل مدته عن 72 ساعة من تاريخ السفر.

وأشار بيان مشترك تم اعتماده إثر مباحثات جمعت بين جلالة الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، إلى أنه سيتم الاستئناف الكامل للحركة العادية للأفراد والبضائع بشكل منظم، بين البلدين بما فيها الترتيبات المناسبة للمراقبة الجمركية وللأشخاص على المستوى البري والبحري.

كما سيتم، وفق البيان، إعادة الربط البحري للمسافرين بين البلدين، حالا وبشكل متدرج إلى حين فتح مجموع الرحلات، وفي نفس الإطار، سيتم إطلاق الاستعدادات لعملية مرحبا، كما سيتم تفعيل مجموعة العمل الخاصة بتحديد المجال البحري على الواجهة الأطلسية، بهدف تحقيق تقدم ملموس.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)