لقاء تحسيسي حول التعايش مع داء السكري خلال رمضان بإقليم جرسيف

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

تم يوم الخميس نهاية شهر مارس المنصرم  ، بجماعة الصباب بإقليم جرسيف، تنظيم لقاء تحسيسي حول موضوع “التعايش مع داء السكري خلال شهر رمضان المبارك”.

ويروم هذا اللقاء، الذي نظمته المندوبية الإقليمية للصحة والحماية الاجتماعية بجرسيف، بشراكة مع جمعية أفق للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بالجماعة، وتعاون مع المجلس الجماعي، توعية مرضى داء السكري بضرورة الانضباط لتعليمات الطبيب المعالج، واحترام الحمية الغذائية، وكذا الالتزام بتناول الأدوية الطبية في الأوقات المحددة لها.

كما تهدف هذه المبادرة الصحية، إلى تحسيس مرضى داء السكري بمخاطر الصيام ومضاعفاته على حياتهم؛ لاسيما الإصابة بأمراض القلب والشرايين، والعيون، والقصور الكلوي، بالإضافة إلى تصحيح مجموعة من الأفكار والمعتقدات المغلوطة والخاطئة فيما يخص التعامل مع هذا الداء.

وأشارت الدكتورة صوفيا بن زيان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن احترام مرضى السكري لتعليمات الطبيب المعالج عبر أخد الأدوية بانتظام، والمحافظة على الحمية الغذائية من خلال تجنب كل الأغذية التي تحتوي على السكريات، وكذا القيام بمجهود عضلي مقبول، هو السبيل الوحيد لحماية هذه الفئة من المضاعفات الصحية الخطيرة لهذا المرض المزمن.

وأضافت أن إصرار بعض مرضى السكري على الصيام رغم تحذيرات الطبيب بعدم القيام بذلك، قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة يمكن أن تصل أحيانا إلى حد الوفاة.

من جهته، أشار رئيس جمعية أفق للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، نور الدين خلوقي، في تصريح مماثل، إلى أن هذا اللقاء، يأتي في إطار عمل الجمعية الذي يروم، من بين أمور أخرى، تأطير عموم المواطنين بالجماعة ومرضى السكري بشكل خاص، من خلال توعيتهم بأهمية السلوكيات الصحية الصحيحة وانعكاساتها الإيجابية على صحتهم، من أجل تفادي المضاعفات المرتبطة بهذا الداء والتي يمكن أن تنتهي بإصابتهم بالإعاقة.

وأضاف أنه سيتم خلال الأسابيع المقبلة، بالإضافة إلى هذا اللقاء التحسيسي، تنظيم قافلة طبية متخصصة لفائدة هذه الفئة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد