الثلاثاء 17 مايو 2022

حملة لتعزيز المخزون الجهوي من أكياس الدم … بجرسيف

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

تم، مؤخرا ، بدار الطالبة بجرسيف، تنظيم حملة للتبرع بالدم، تروم دعم المخزون الجهوي من هذه المادة الحيوية.

ومكنت هذه المبادرة، التي نظمتها جمعية البركة لموظفي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بجرسيف، وجمعية قطرة أمل لتحاقن الدم بالمدينة، من جمع 105 كيسا من الدم.

وأكد رئيس جمعية البركة لموظفي وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بجرسيف، علي الفيلالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة الانسانية النبيلة، تأتي في إطار الجهود المبذولة لسد الخصاص في هذه المادة الحيوية لاسيما مع تزايد الطلب على أكياس الدم.

وأضاف أن الأمر يتعلق بالحملة الثالثة التي تنظمها الجمعية لجمع أكبر قدر ممكن من أكياس الدم، بالنظر للحاجة الملحة لهذه المادة الحيوية، وكذا الخصاص الذي يعرفه المخزون الجهوي والوطني من الدم.

من جهته، أشار رئيس جمعية قطرة أمل لتحاقن الدم بجرسيف، ياسين درمان، إلى أن هذه الحملة، التي عرفت مشاركة 119 متطوعا، بينهم 30 امرأة، مكنت من جمع 105 كيسا من الدم، من شأنها المساهمة في دعم المخزون الجهوي من هذه المادة الحيوية.

وأشاد درمان، بالحس “العالي” الذي تتميز به ساكنة جرسيف التي لا تتردد في التوافد على مبادرات التبرع بالدم التي يتم تنظيمها بشكل دوري بالإقليم، الذي يعرف نسب تبرع مرتفعة على مستوى الجهة.

وتم تنظيم هذه الحملة، بتنسيق مع عمالة إقليم جرسيف، وتعاون مع المجلس العلمي المحلي، والمندوبية الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية، وشراكة مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بوجدة، والوحدة الإدارية الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين بجرسيف.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)