المصادقة على 199 ملفا استثماريا خلال 2021 بقيمة 3.7 مليار درهم

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

صادقت اللجنة الجهوية الموحدة للاستثمار لجهة الشرق على ما مجموعه 199 ملفا استثماريا خلال 2021، بمبلغ إجمالي قدره 3.716 مليار درهم.

وذكر بلاغ للمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، في ختام الاجتماع السادس للمركز المنعقد اليوم الاثنين بوجدة، بحضور غالبية أعضاء المجلس، أنه تمت المصادقة على هذه الاستثمارات، التي ستعمل على إحداث حوالي 7076 منصب شغل، من إجمالي 358 ملفا قدمها المستثمرون خلال هذه الفترة ودرسها المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، قبل إحالتها على اللجنة.

وأشاد والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنجاد، معاذ الجامعي، رئيس المجلس الإداري، بالمجهودات المتواصلة التي يقوم بها المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق بفضل مساهمته الفعالة في تنفيذ سياسة الدولة في مجال تنمية الاستثمارات وتحفيزها وإنعاشها.

ونقل البلاغ، عن السيد الجامعي قوله، إن سنة 2021 شكلت مرحلة أساسية في متابعة تنزيل سلسلة الإصلاحات التي باشرها المركز، جراء تنزيل برنامج عمله السنوي على أرض الواقع، مشيرا إلى أن اقتصاد جهة الشرق بدأ يتعافى من تداعيات جائحة (كوفيد-19).

وأضاف أن هذه المؤشرات ساهمت في الرفع من دينامية الاستثمار وتحسين العرض الترابي لجهة الشرق، مشيرا إلى أن الجهة نجحت في استقطاب مجموعة من المستثمرين في مختلف القطاعات، خاصة قطاع الخدمات والمعلوميات، وكذا شركات وطنية كبرى في ميادين الصناعات التحويلية والغذائية والمناولة في قطاع السيارات.

وأضاف والي الجهة أن هذه الدينامية تعززت في الآونة الأخيرة بتوطين شركة APTIV بمنطقة التسريع الصناعي لمدينة وجدة، والتي ستعمل على توفير 3500 منصب شغل بمبلغ استثماري يناهز 400 مليون درهم، معتبرا أن كل هذا سيتطور أكثر بعد الانتهاء من إنجاز ميناء الناظور غرب المتوسط.

وأبرز السيد الجامعي، بهذه المناسبة، الأهمية القصوى التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لإنعاش وتنشيط الاستثمار بالمملكة وتعزيز نجاعة المؤسسات من أجل بناء اقتصاد قوي وتنافسي يحفز المستثمرين والمبادرة الخاصة من جهة، ويطلق برامج جديدة من الاستثمارات المنتجة للثروة والمحدثة لفرص الشغل من جهة أخرى.

من جانبه، قدم المدير العام للمركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، محمد الصابري، عرضا شاملا حول حصيلة عمل المركز لسنة 2021، حيث عرفت مختلف المؤشرات تحسنا ملحوظا بفضل إجراءات التبسيط والرقمنة، والمواكبة المعتمدة لفائدة المستثمرين في مرحلة إعداد وتقديم ومعالجة ملفاتهم، وكذا تقليص آجال معالجة ملفات الاستثمار المقدمة.

وأوضح أن هذه الآجال بلغت في المتوسط 10 أيام خلال سنة 2021، مقابل 17 يوما خلال سنة 2020.

وذكر بأن المركز الجهوي للاستثمار ساهم بشكل فعال، خلال هذه الفترة، في النهوض بدينامية الاستثمار بالجهة وتحسين تنافسيتها من خلال إطلاق مجموعة من البرامج التي استهدفت ازيد من 1500 مقاولة، وكذا التوقيع على العديد من الاتفاقيات التي تروم إعطاء نفس جديد للمقاولات الناشئة والصغيرة والتعاونيات، بالإضافة الى إحداث منصة تكنوبارك وجدة من أجل مواكبة المقاولات الناشئة في مختلف القطاعات الواعدة.

وأشار البلاغ إلى أن المسؤول عن مكتب الدراسات المكلف بتقييم أداء المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق قدم، بعد ذلك، تقريرا حول مؤشرات قياس أداء المركز التي كانت جد إيجابية خلال سنة 2021.

وبخصوص عمل لجنة المراجعة، يضيف المصدر ذاته، فقد شهد الاجتماع عرض نتائج التدقيق برسم سنة 2021، التي اتسمت بالمصداقية والنجاعة.

من جهة أخرى، صادق المجلس الإداري على جميع النقط المدرجة في جدول الأعمال والمتعلقة بحصيلة عمل المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق لسنة 2021 والنتائج المحصل عليها، وخلاصات تقرير تقييم أداء المركز برسم نفس السنة، بالإضافة إلى مقترح بيع مقر المركز الجهوي للاستثمار لفائدة مجلس جهة الشرق، واقتناء بقعة أرضية لبناء المقر الجديد للمركز.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد