شركة يابانية متخصص في صناعة الأسلاك الكهربائية والموصلات الخاصة بالسيارات تنقل نشاطها من أوكرانيا إلى المغرب.

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

أعلن المصنع الياباني سوميتومو، المتخصص في صناعة الأسلاك الكهربائية والموصلات الخاصة بالسيارات، عن نقل نشاط مصنعه في أكرانيا إلى كل من مصنعيه في المغرب ورومانيا.

أفضت الحرب في أوكرانيا إلى توقف العديد من المصانع في أوكرانيا تحديدا، وهو ما أجبر كبار مصنعي مكونات السيارات على التفكير في بدائل أخرى، كما هو حال المصنع الياباني الشهير سوميتومو، الذي قرر تغيير الوجهة، وتحويل إنتاج مصنعه الضخم في أوكرانيا إلى كل من رومانيا والمغرب.

ووفق ما كشفته صحيفة “نيكي” اليابانية، اليوم الاثنين 21 مارس، فإن الشركة اليابانية، ستضيف خطوط إنتاج في مصنعيها بالمغرب ورومانيا، بعد أن توقف مصنعها بغرب أوكرانيا في نهاية الشهر الماضي، ويأتي قرار نقل الإنتاج إلى المغرب ورومانيا لعدم وجود احتمالات لاستئناف الإنتاج إضافة إلى المخاطر الجيوسياسية حتى لو هدأ القتال.

وحسب المصدر ذاته، فإن تكلفة نقل الإنتاج من أوكرانيا صوب المغرب ورومانيا، تقدر بأكثر من 10 مليار ين (83.9 مليون دولار)، وقد تقوم شركة فولكس فاغن لصناعة السيارات بتغطية جزء من النفقات، على اعتبارها أبرز عميل للمصانع الاوكرانية.

ويعد نقل الإنتاج أمرا صعبا لأن التصميمات وأنواع الموصلات المستخدمة تختلف باختلاف طراز السيارة، كما أن تدريب العمال على صنعها يستغرق وقتا.

ويشغل مصنع سوميتومو في غرب أوكرانيا ما يقرب من 6000 شخص، ما يمثل حوالي 10 ٪ من إنتاج شركة سوميتومو إلكتريك في أوروبا، وتقوم بشكل أساسي بتزويد سيارات مثل فولكس فاجن جولف.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد