السفيرة كريمة بنيعيش.. تعرب عن سعادتها بالعودة إلى العمل في إسبانيا

بوابة المغرب الشرقي/ متابعة

أعربت السفيرة المغربية، كريمة بنيعيش، عن سعادتها بعودتها للعمل في سفارة المغرب بمدريد، وذلك وفق ما كشفت عنه وسائل إعلام إسبانية.

وعادت السفيرة، كريمة بنيعيش، اليوم الأحد، إلى مدريد لاستئناف عملها الدبلوماسي، بعد أن توقفت عن ذلك لمدة تقارب العام.

وتأتي عودة السفيرة المغربية إلى إسبانيا، على بعد أيام فقط من إعلان الحكومة الاسبانية، دعمها لمقترح الحكم الذاتي المغربي لحل نراع الصحراء المغربية.

ومن جهتها، أكدت السفيرة المغربية، كريم بنيعيش، خبر عودتها إلى مدريد، وذلك وفق ما كشفت عنه وسائل إعلام إسبانية.

وكانت المملكة المغربية قد استدعت، العام الماضي، السفيرة كريمة بنيعيش للتشاور بشأن استقبال إسبانيا لإبراهيم غالي، بهوية مزورة.

وقد قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، آنذاك، إن سفيرة المغرب لدى إسبانيا “لن تعود ما دامت أسباب الأزمة قائمة” بين البلدين.

غير أنه بعد أن انفرجت الأزمة الدبلوماسية بين المغرب وإسبانيا، وصفت “إيزابيل رودريغيز”، المتحدثة باسم الحكومة الإسبانية، تدشين مرحلة جديدة في العلاقات بين المملكتين الإسبانية والمغربية بالنبأ السار.

وأوردت الناطقة باسم حكومة “بيدرو سانشيز”، في حوار نشرته صحيفة “لاراثون”، اليوم الأحد، أنه ينبغي بهذه المناسبة “أن نرحب جميعا بهذا النبأ السار“.

وأشارت إلى أن الأمر يتعلق بتدشين مرحلة جديدة من العلاقات القائمة بين إسبانيا والمغرب، وهما البلدان الجاران اللذان تجمعهما علاقات تاريخية.

وكشفت المسؤولة نفسها، أن المرحلة الجديدة ستضمن الاستقرار الضروري وستمنح البلدين اليقين، إن تعلق الأمر بالمستوى السياسي أو من حيث انعكاساتها الإيجابية على التجارة بين إسبانيا والمغرب.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد