الناظور .. تنظيم مبادرة “الأيدي الخضراء” ابتداء من 21 مارس

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

ينظم نادي إثري الريف الرياضي الناظوري للرياضات المائية والجبلية، خلال الفترة ما بين 21 مارس الجاري وفاتح أبريل المقبل، الدورة الثانية لمبادرة “الأيدي الخضراء” للناظور.

وذكر بلاغ للنادي، أن هذه الدورة، التي ستنظم احتفالا بالذكرى ال19 للخطاب الملكي السامي 18 مارس بوجدة، وبمناسبة الأسبوع العالمي للغابات (21 مارس)، تشمل حملة كبرى للتحسيس، وتنظيف الغابة الحضرية منتزه “الريكولاريس”، وكذا تثبيت سلال وحاويات القمامة بالمنتزه، وبرئة غابة “كوروكو”، وذلك تحت شعار “دير يدك معانا – بيك وبيا الناظور تبقى نقيا”.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن هذه المبادرة، التي ستنظم بتعاون مع السلطات المحلية، وبشراكة مع جماعة الناظور، ومؤسسة التعاون – الناظور الكبرى، ستشهد، أيضا، تنظيم مجموعة من الورشات والأنشطة الثقافية، وكذا تعبئة مئات المتطوعين، وعناصر شركة التدبير المفوض بالمدينة، والعمال العرضيين؛ من أجل رد الاعتبار للمنتزه الفريد الذي يعاني من الإهمال والتهميش.

وتروم المبادرة، تشجيع تحسين وضعية نظافة المواقع الطبيعية، وتعزيز قيم التضامن والمواطنة البيئية، بهدف ترسيخ الوعي البيئي على المستوى الفردي والجماعي لدى تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية، وكذا مرتادي الأوساط الطبيعية المعنية بهذه الحملة البيئية.

وكانت الطبعة الأولى للمبادرة، التي نظمت خلال شهر دجنبر المنصرم، عرفت، على الخصوص، حملات نظافة تم خلالها غرس مجموعة من الأشجار، وتثبيت سلال القمامة، وكذا جمع ما يفوق 600 كيس بلاستيكي.

وتندرج هذه المبادرة البيئية، حسب الجهة المنظمة، في إطار مواصلة الدفاع والترافع عن المواقع الإيكولوجية والبيولوجية للمنطقة، وتعبئة جهود مختلف الفاعلين والقائمين على الشأن المحلي من أجل المساهمة في بناء مجتمع حداثي ومتضامن وفقا لمبادئ وقيم التنمية المستدامة.

وتروم مبادرة “الأيدي الخضراء” للناظور، التي تهتم بقضايا حماية البيئة والمناخ، بالأساس، توحيد الجهود بين مختلف الفاعلين للعمل على حماية الموارد الطبيعية، وترشيد استهلاكها، وإدارة آثار النشاط البشري على الطبيعية والمناخ، لخلق بيئة سليمة وتحقيق استدامة بيئية ومناخية للأجيال القادمة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)