استبعاد مصطفى حجي من الطاقم التقني للمنتخب

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

ذكرت مصادر صحفية متتعددة أن وحيد خليلوزيتش، المدير التقني لمنتخب المغرب، قرر استبعاد المدرب المساعد مصطفى حجي من منصبه.

وحسب المصدر ذاتها فإن هذا القرار اتخذ من طرف الناخب الوطني دون الكشف عن الأسباب وراء ذاك، مشيرا إلى أن حجي لن يكون على دكة احتياط المنتخب المغربي خلال الدور الفاصل المؤهل لنهائيات كأس العالم أمام الكونغو الديمقراطية، الأسبوع المقبل ويحل منتخب الأسود ضيفا على الكونغو الديمقراطية في كينشاسا يوم 25 مارس الجاري، قبل أن يستضيف ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء الإياب يوم 29 من الشهر ذاته، في الدور الحاسم المؤهل لكأس العالم 2022 بقطر.

وحسب نفس المصدر، فقد قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تكليف أفضل لاعب في إفريقيا 1998 بمهام أخرى، لم يتم الكشف عنها بعد. وخلّف قرار استبعاد حجي سيلا من الأسئلة حول توقيت القرار وأسبابه، وربطه كثيرون بفشل عودة حكيم زياش ونصير مزراوي وعبد الرزاق حمد الله لصفوف المنتخب.

يشار إلى أن اتهامات عديدة قد طالت المدرب المساعد عقب كأس الأمم الإفريقية الأخيرة في الكاميرون، كونه المسؤول عن استبعاد بعض النجوم. بهذا القرار، حُرم حجي من حضور المونديال للمرة الثانية تواليا كمساعد للمدرب -حال تأهل المغرب- بعد نسخة 2018، مثلما حضر مرتين تواليا كلاعب، وهو إنجاز غير مسبوق في الكرة المغربية. وشارك نجم الكرة المغربية السابق في مونديالي الولايات المتحدة الأمريكية 1994 وفرنسا 1998.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)