المغرب والسنغال يوقعان اتفاقية شراكة في مجال النجاعة الطاقية والطاقات البديلة

وقعت الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، والوكالة الوطنية للطاقات المتجددة في السنغال، الأربعاء بالرباط، اتفاقية شراكة في مجال تعزيز النجاعة الطاقية والطاقات البديلة في السنغال.

وتندرج هذه الاتفاقية، التي وقعها سعيد ملين، المدير العام للوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، ونظيره السنغالي، دجبي ندياي، في إطار التعاون الثلاثي بين الوكالتين والوكالة الأندلسية للتعاون الإنمائي الدولي.

كما يأتي توقيع اتفاقية الشراكة هاته في إطار تنفيذ بروتوكول إداري لمشروع “تعزيز استخدام الطاقات البديلة في شمال المغرب” الذي يربط بين الوكالتين المغربية والسنغالية، وكذلك مذكرة التفاهم الموقعة بين الطرفين لمنح دعم يخصص لتعزيز النجاعة الطاقية والطاقات البديلة بالسنغال”.

وبموجب هذه الاتفاقية، تلتزم الوكالة المغربية بتنظيم دورات تكوينية لفائدة أطر الوكالة السنغالية وشركائها حول النجاعة الطاقية والطاقة المتجددة، وتنظيم أطر هذه الوكالة لزيارات للمغرب من أجل التبادل والدراسة، فضلا عن توفير المساعدة التقنية من أجل إنجاز مشروع رائد للطاقة البديلة.

وستعمل الوكالة الوطنية للطاقات المتجددة بالسنغال على توفير المعطيات اللازمة للوكالة المغربية من أجل إنجاز مختلف الخدمات التقنية، فيما تتعهد الوكالة الأندلسية للتعاون الإنمائي الدولي، في إطار التعاون الثلاثي، بضمان تنسيق وتمويل الإجراءات المنصوص عليها في الاتفاقية.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)