صحيفة إسبانية: المغرب ينوع نشاطاته ويستعد لإنتاج مواد تستقطب كبريات الشركات

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

قالت صحيفة “أطليار” الإسبانية إن المغرب يواصل استقبال الشركات العالمية التي ترغب في الاستقرار في البلاد، لإبراز أعماله، كما يحاول تنويع نشاطاته الاقتصادية، بالتعويل على مجالات جديدة. حيث أعلنت شركة “ريبسول” الإسبانية للطاقة متعددة الجنسيات، بالتعاون مع شركة “رافاغو” البلجيكية المصنعة للمركبات، عن اعتزامهما الاستقرار في المغرب، وافتتاح مصنع سينتج كميات كبيرة من مركبات البولي بروبلين، وهي مادة من أكثر المواد البلاستيكية تنوعًا والتي يمكن إيجادها في العديد من المنتجات.

الصحيفة الإسبانية قال إن المصنع سيتم تشييده قريبا، ومن المقرر أن يبدأ تشغيله اعتبارًا من العام المقبل، وسيكون مقره في طنجة، حيث سيكون قادرًا على إنتاج 18500 طن من مادة البولي بروبلين سنويًا، وهو ما سيؤدي إلى تلبية مطالب الصناعات المحلية في البلاد من أجل الاستفادة من هذه الموارد لمصلحتهم الخاصة.

“أطليار” قالت إن المصنع سيتمتع بأفضل التقنيات الجديدة ليتمكن من أداء وظيفته، وسيكون مجهزا تجهيزًا جيدًا وسيحتوي على أحدث الآلات.

الصحيفة الإسبانية قالت إن المغرب اختار هذا التوجه بسبب أن مركبات البولي بروبلين تستخدم إلى حد كبير في تنفيذ المنتجات المتعلقة بالسيارات، لإنتاج ألواح الأبواب والمحركات، والمصدات، وأنظمة الإضاءة والتدفئة، إضافة إلى استعمالات أخرى. وهو ما اعتبرته الصحيفة الإسبانية محفزا لشركات السيارات متعددة الجنسيات للتعامل مع المغرب، حيث ستكون قادرة على الحصول على هذه المنتجات بسعر أرخص مما لو استوردتها.

وختمت الصحيفة الإسبانية، بأن افتتاح هذا المصنع في المغرب يهدف إلى تحسين عرض مواد محددة لتصنيع قطع غيار السيارات، حسب شركة “ريبسول”. وستخصص معظم هذه المنتجات لخطوط تجميع الموديلات في مصانع السيارات في مدن طنجة والقنيطرة والدار البيضاء، كما أنه يمثل زيادة في الإنتاج على المستوى المحلي للمملكة، والتي ستكون آثارها إيجابية جدا على الاقتصاد الوطني للبلاد.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)