كلية العلوم بوجدة تعزز فضاءاتها بمنشئات رياضية

بوابة المغرب الشرقي

انسجاما مع الرؤية الملكية المتبصرة؛ والتي تهدف إلى تطوير المَــلَـــــــــكــات الرياضية للشباب، وتنميتهم المتكاملة والمتوازنة والشاملة؛ مما يعكس العناية السامية التي يحيط بها جلالته، نصره الله، الرياضة والشباب،

تنزيلا لمضامين النموذج التنموي الجديد الذي يدعو إلى دمج الشباب وتنمية قدراتهم ومواهبهم من خلال المشاركة المدنية والثقافية والرياضية كرافعة للتنمية الاستراتيجية،

توافقا مع مقتضيات القانون الإطار رقم 51.17، الذي يُــــــــلزم إدماج الأنشطة الثقافية والرياضية والإبداعية في صلب المناهج التعليمية والبرامج البيداغوجية والتكوينية،

تماشيا مع الرؤية الاستراتيجية للمخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، والرامية إلى توفير بيئة جذابة وخدمات ثقافية ورياضية وترفيهية وفنية لتنمية الطلبة ونجاحهم،

استلهاما من التجارب الأجنبية الناجحة التي جعلت جُل الرياضيين الحاصلين على أكبر عدد من الميداليات في الألعاب الأولمبية طلابا من جامعات عالمية مرموقة.

افتتحت كلية العلوم بوجدة فضائها الرياضي الذي أنجزته بفضل الحَكامة المالية لميزانيتها المعتادة؛ حيث عملت على تطوير وتأهيل المساحات الفارغة والمناسبة لممارسة الرياضة في المؤسسة، وكذلك على إنشاء “نادي الأنشطة الجامعية الموازية لكلية العلوم (CAP-FSO)”، والذي يضم الطلبة والأساتذة والموظفين.

ويأتي هذا الافتتاح في سياق المجهودات التي ما فتئت العمادة ومجلس المؤسسة يبذلونها من أجل تحسين البنية التحتية، وتوفير بيئة تكوينية ملائمة وجذابة ومحفزة لطلبتها ولأطرها البيداغوجية والإدارية.

فمن أجل تعزيز الاندماج الاجتماعي لطلبتنا، ولتسهيل مواكبتهم في مسارهم الدراسي والثقافي والمجتمعي، وكذلك لتعويض النقص المسجل في هذا المجال، فإن كلية العلوم بكل مكوناتها مقتنعة بتطوير وتعزيز الأنشطة الرياضية كرؤية استراتيجية تهدف إلى تنمية المهارات والكفاءات الذاتية للطلبة وتطويرها.

كما أن كلية العلوم مقتنعة كذلك بتأسيس “نادي الأنشطة الجامعية الموازية” كإطار ملائم لتطوير وتعزيز مواهب الشباب، الثقافية والفنية والمجتمعية، لأن الاندماج من خلال الرياضة والثقافة والفن داخل المؤسسة ضروري لشبابنا وشرط أساسي لبنـاء مجتمـع ديمقراطـي، ومحفز مُهم على القيم المدنية.
ويضم الفضاء الرياضي لكلية العلوم :

  • ملعب لكرة القدم، مجهز بعشب صناعي،
  • ملعبان في الهواء الطلق للرياضات الجماعية (كرة السلة / كرة اليد / الكرة الطائرة)،
  • مضمار لألعاب القوى، وملعب للكرة الحديدية،
  • مرافق رياضية مجهزة (غرفة لتغيير الملابس، مرافق صحية)،
  • الفضاء مجهز بالكامل بالطاقة الشمسية (سهر على تطويرها باحثون من الكلية، كجزء من دراسة كفاءة الطاقة)،
  • تهييئ وتجهيز مقر النادي (CAP-FSO) للسهر على تدبير وتنظيم الأنشطة الجامعية الموازية.
شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)