فقدان 6 بحارة جراء انقلاب قارب في سواحل الجديدة

6 بحارة يوجدون في عداد المفقودين، جراء انقلاب قاربهم، في ساعة مبكرة من صبيحة اليوم الأربعاء، في الشاطئ الصخري للجديدة، غير بعيد من ميناء الصيد البحري. حيث يجري المتدخلون لدى الدرك البحري، التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي للجديدة، والمندوبية الإقليمية للصيد البحري، والسلطة المحلية، بحثا ميدانيا، للعثور على البحارة المفقودين.

وفي تفاصيل هذه الفاجعة، فإن 7 بحارة كانوا عائدين، حوالي الساعة الواحدة من صبيحة اليوم الأربعاء، من رحلة صيد على متن قارب تقليدي من نوع “شكادا”، إلى ميناء الصيد البحري بالجديدة، عندما ارتطم قاربهم بالصخور الشاطئية، المحاذية لحي سيدي الضاوي، المطل على شارع النصر، المؤدي إلى منتجع سيدي بوزيد. حيث انقسم القارب الذي هزته موجة قوية بارتفاع زهاء 3 أمتار، وغرق ومعه البحارة السبع، الذين كانوا على متنه.

هذا، وهرعت دورية بحرية، تم استنفارها من الدرك البحري بالجرف الأصفر، الذي عبأ طرادة في البحث الميداني والتنقيب، تساعدها في ذلك دورية من مندوبية الصيد البحري، على متن سفينة “المنقذ”.

وقد أسفر البحث الميداني الذي قاده الدرك البحري، وانخرطت فيه السلطة المحلية والوقاية المدنية، وبحارة متطوعون، عن العثور على بحار واحد، في حالة خطيرة، جرى نقله على متن سيارة إسعاف، إلى المركز الاستشفائي بالجديدة. هذا فيما يتواصل البحث الميداني، الذي زادت من صعوبته الصخور وحلكة الظلام وهيجان البحر، على البحارة الستة الآخرين، الذين يعتبرون في عداد المفقودين.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)