هل يعود المغرب إلى اعتماد الساعة القانونية قبل حلول شهر رمضان

بوابة المغرب الشرقي / متابعة

ينتظر المواطنون المغاربة، إعلان الحكومة عن قرار العودة إلى الساعة القانونية للمملكة، مع اقتراب شهر رمضان المبارك، وذلك بتأخير الساعة بستين دقيقة.

وحسب ما أوردته مجموعة من المصادر، يتوقع أنه ستتم العودة للساعة القانونية ابتداء من يوم الأحد 27 من مارس الجاري.

وسيتم تأخير الساعة بستين دقيقة داخل المملكة بشكل مؤقت بمناسبة شهر رمضان فقط.

ويأتي قرار العودة للساعة القانونية، وفقا لمقتضيات المادة الثانية من المرسوم رقم2.18.855 الصادر في26 أكتوبر2018 والذي يتعلق بالساعة القانونية للمملكة.

و حسب ما جرى به العمل، فإن عودة التوقيت المغربي للساعة القانونية (غرينيتش)، سيكون أيام قليلة قبل حلول رمضان، حيث سيتم إنقاص 60 دقيقة من التوقيت الحالي يوم الأحد 27 من الشهر الحالي.

وجدير بالذكر، أن المغرب سيلجأ إلى إضافة 60 دقيقة إضافية للتوقيت القانوني مباشرة بعد رمضان، وذلك تفعيلا لمقتضيات مرسوم رئيس الحكومة الصادر سنة 2013.

ويتكرر الجدل الخاص بالساعة القانونية عند حلول كل شهر رمضان، وذلك بعد قرار الحكومة المغربية إضافة ساعة عن الساعة القانونية والعمل بها على طول السنة، والعودة إليها
خلال شهر رمضان فقط.

وككل سنة يرفض العديد من المواطنين قرار الحكومة هذا، وذلك بعدم تغييرهم للساعة القانونية خصوصا منهم الحرفيين والتجار.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المزيد